مستشار أمريكي يتهم الداعية السعودي العريفي اتهاما الأقسى من نوعة
الشيخ-محمد-العريى

يعتبر الشيخ السعودي محمد العريفي، من أشهر الدعاة والشيوخ في العالم العربي والإسلامي، حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بالتهام الشيخ السعودي الداعية الإسلامي محمد العريفي اتهاما هو الأقسى من نوعه، حيث صرح هارون ك.اوللا، المستشار السابق لوزارة الخارجية الأمريكي لشؤون مكافحة الإرهاب، إن الداعية الإسلامي الشيخ محمد العريفي هو المسؤول عن انتشار الفكر المتطرف في  العالم العربي، وأكد المستشار السابق بوزارة الخارجية لشؤون مكافحة الارهاب ان السبب الرئيسي في التحاق عدد كبير من الشباب الى المنظمات الارهابية يرجع إلى أفكار الشيخ محمد العريفي، حيث وصل عدد المتابعين له عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي إلى ما يقرب من 19 مليون متابع، وحسب تعبير المستشار السابق بوزارة الخارجية الأمريكية أن الشيخ محمد العريفي يحث الشباب علي الالتحاق بالمنظمات الإرهابية، ويقوم بإقناع الشباب في الانضمام إليهم.

والجدير بالذكر أن المستشار السابق بوزارة الخارجية الأمريكية بعد مغادرة الوزارة تفرغ إلى البحث والكتابة، فقد قام بنشر كتاب يحمل عنوان الحرب العالمية الرقمية، ويحتوي الكتاب علي كيفية قياس الارقام باستخدام نظام اكس فلوكس، وبالتالي يتمكن من معرفة تأثير وحجم الانتشار، ويقيس علي ذلك عدد المتابعين علي مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر واليوتيوب والكثير من المواقع الإلكترونية التي انتشرت في الآونة الأخيرة، وحصل من ذلك علي مستخلصات عديدة من البيانات التي قام بتجميعها حول الأشخاص الذين تأهلوا فكريا ونفسيا للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي، وضم ايضا بيانات لأشخاص آخرون قاموا بمغادرة تنظيم داعش الإرهابي، علي حسب قوله.

وقام اوللا بنشر مقال علي موقع الالكتروني الخاص بمجلة بوليتيكو، المجلة السياسية الناقدة، وصرح في مقالة أن الفيديوهات الخاصة بالداعية الشيخ محمد العريفي من أبرز الأسباب التي تثبت أنه يحث الشباب علي الالتحاق بالمنظمات الإرهابية، وتعتبر من أكبر المحفزات في انضمام الشباب إلى التنظيمات المتطرفة أمثال تنظيم داعش الإرهابي والنصرة.

وقام هارون ك.اوللا في مقالة هذا الأسبوع، الذي كان بعنوان اقوي نجوم السوشيال ميديا في الشرق الأوسط داعية متطرف، وذكر في المقال التفاصيل الكاملة عن الشيخ السعودي الداعيه محمد العريفي، من نشأته ودراسته، حيث ذكر أن بداية نشاط الشيخ السعودي في أواخر الثمانينات وكان بعمر العشرين عاما، حتى أصبح الآن من أكثر المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي يوتيوب وأصدر عليه العديد من الفيديوهات التي تحث على الانضمام إلى التنظيمات المتطرفة.

اقرا ايضا:

الشيخ “محمد العريفي” يعلق على حراك 15 سبتمبر