مقتل 6 وإصابة العديد خلال هجوم انتحاري بسيارة في معسكر امني في عدن
اليمن

ذكر شهود عيان ان اثنين من الانتحاريين قاموا خلال اليوم الثلاثاء بتفجير سيارة محملة بالمتفجرات وذلك تم فى مدينة عدن التي تقع في جنوبى اليمن، مما أسفر عن مقتل ما يقرب من حوالي ستة اشخاص على الاقل.

والجدير بالذكر انه أصيب عشرات الأشخاص الآخرين، وقد كان في هؤلاء المصابين بعضا من المدنين، وقد تمت اصابتهم بجروح فى اثناء الهجوم، ويذكر ان هذا الهجوم قد وقع في خارج معسكر تم استخدامه من قبل عدد من قوات الأمن المحلية، تلك القوات التي قام بتنظيمها التحالف الذي تقوم بقيادة المملكة العربية السعودية ضد المتمردين الحوثيين المسيطرين على الحكم في اليمن.

وقد وصف عدد من شهود عيان الانفجار بأنه كان هائلا حيث قام بهز منطقة المنصورة التي تقع في شمال عدن، مما أدى إلى تدمير مبنى واحد على الأقل وتدمير النوافذ في مناطق أخرى محيطة.

وقد هرعت سيارات الاسعاف الى مكان الحادث وذلك من اجل اجلاء الجرحى ، والمصابين وأظهرت الصور المتداولة على وسائل التواصل الاجتماعي “تويتر وفيبسبوك” ، عدد كبير من الشباب الذين يقوم بارتداء الزي العسكري.

ولم يقوم احد حتى الان او منظمة بإعلان مسؤوليتها عن هذا الهجوم الذي يأتي في إطار حرب أهلية بين كلا الحوثيين الموالين لإيران والحكومة المعترف بها دوليا للرئيس عبد ربه منصور هادي والجدير بالذكر ان هذه الحرب الأهلية لم تشير التوقعات إلى أنها سوف تنتهي قريبا.

وقد قام المقاتلون الإسلاميون التابعين لتنظيم الدولة الاسلامية الارهابي “داعش” بالتدخل في هذا القتال وذلك في محاولة من اجل تجنيد المزيد من الأتباع وتوسيع نفوذهم في البلاد، التي تقع بالقرب من ممرات الشحن الرئيسية.

وقد احتلت القوات المحلية في مخيم المنصورة اليوم الثلاثاء المخيم الذي احتلته “داعش”.

ويذكر ان الحزام الأمني الذي قد أقامته الإمارات العربية المتحدة من أجل المساعدة على اعادة الامن الى المدينة الساحلية، والتي تعد عاصمة مؤقتة لحكومة هادي بعد ان ساعد التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية المقاتلين المحليين على دفع الحوثيين إلى خارج عدن وذلك في عام 2015.

اقرا ايضا اسرائيل تتدخل عسكريا في سوريا وسط تأييد من ترامب وبوتين