تعرف على المحاولات القطرية لإنقاذ الحوثيين
دولة قطر

قام السيد محمد عبد الرحمن الذي يشغل منصب وزير خارجية دولة قطر الشقيقة بالتأكيد في تصريحاته الصحفية التي صدرت منه على هامش المشاركة الخاصة به في منتدى الحوارات المتوسطية في النسخة الثالثة منه التي كانت مقامة في مدينة روما عاصمة إيطاليا على أن تلك الإساءة التي جاءت من علي عبد الله صالح الرئيس اليمني السابق غير مبررة على الإطلاق بالنسبة للجانب القطري، حيث أكد في تصريحاته أيضا أن التدخل القطري في اليمن يأتي من أجل تحقيق غاية حقن الدماء هناك ومحاولة تقليل الأزمة وتشابك الوضع القائم حاليا.

حيث أضاف وزير الخارجية القطري في تلك التصريحات القوية أنه تم عرض مبلغ عشرة مليارات دولار أمريكي على الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حتى يتم وقف ملاحقة كل الحوثيين هناك، وأيضا محاولة التوصل إلى صيغة مناسبة من الحوار تستطيع وقف شلالات الدماء المسفوكة هناك إلى الأبد فقطر كدولة عربية موجودة في المنطقة معنية بالطبع بسلامة دولة اليمن وجميع الدول العربية على الساحة السياسية الآن.

وأكد وزير خارجية قطر أيضا على نشاط دور بلاده في قضية اليمن وأن ذلك الدور بالطبع موجه من أجل السلام ونبذ كل أشكال العنف وإعادة الرخاء والتنمية في المنطقة، ولأن الحوار هو أسهل وأبسط الطرق لفض النزاعات وحل الخلاف فلا بد من وجود من يصغي لصوت الحكمة والضمير والعقل فيبدو أنه سوف تحدث مفاجأة عما قريب تغير في مسار تلك الأمور.

وقد كشفت عدة مصادر مؤخرا أخبارا تؤكد على عمل قطر الجاد من أجل إنقاذ جماعة الحوثيين ويبدو أن هناك اجتماع يقام في دولة إيران يجمع كلا من وزير الدفاع القطري ومعه قائد الحرس الثوري الخاص بإيران وكذلك معهم بعض الممثلين من حركة حزب الله اللبنانية وأيضا أفراد من جماعة الحوثيين، وذلك في إطار إنقاذ الأوضاع ومنع خسارة نفوذ الحوثيين أمام القوات المؤيدة للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقد تم عمل وساطة بين الحوثيين وعلي عبد الله صالح بقيادة قطر وذلك إبان الحرب التي شنها صالح ضد المتمردين عليه في صعدة، وتم بالفعل بعد تلك الوساطة إنقاذ الحوثيين.

اقرأ أيضا تراجع تصنيف دولة قطر في المؤشرات العالمية الخاصة بحالة الإزدهار