المخابرات الأمريكية تحذر ايران من تدخلها الزائد في العراق
حيدر العبادي

قال مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو خلال يوم السبت الماضي أنه بعث برسالة إلى الجنرال قاسم سليماني والقادة الإيرانيين، وقد أعرب من خلالها عن قلق الولايات المتحدة من تصاعد سلوك إيران فى العراق، وقد قال بومبيو خلال اجتماعه فى منتدى الدفاع الوطنى ريجان السنوي فى جنوب كاليفورنيا أنه بعث بهذه الرسالة بعد ان أشار القائد العسكرى الإيرانى ان القوات التى تحت سيطرته قد تهاجم القوات الامريكية فى العراق.

وقال بومبيو “ان ما كنا نتحدث اليه في تلك الرسالة هو أننا سنحمل ايران المسؤولية على اي هجوم على المصالح الأميركية في العراق من قبل القوات الخاضعة لسيطرتهم”، وقد واضاف “نريد ان نتأكد من ان القيادة في إيران تفهم ذلك بطريقة واضحة وضوح الشمس”، وقد قال بومبيو الذي استولى على وكالة الاستخبارات الأميركية “سي اي ايه” في يناير الماضي ان سليماني، قائد العمليات الأجنبية في الحرس الثوري الإيراني، رفض فتح الرسالة.

ونقلت وكالة انباء فارس شبه الرسمية عن سليماني قوله “لن أخذ رسالتكم ولا اقراها ولا ادري شيئا لهؤلاء الناس”، وذكرت وكالة رويترز في أكتوبر أن سليماني حذر مرارا القادة الأكراد في شمال العراق من الانسحاب من مدينة كركوك النفطية أو يواجهون هجوما من قبل القوات العراقية والمقاتلين المتحالفين مع إيران، وسافروا إلى إقليم كردستان العراق للقاء القادة الأكراد.

إن وجود سليماني على الخطوط الأمامية يسلط الضوء على تأثير طهران الشديد على السياسة في العراق، ويأتي في الوقت الذي تسعى فيه إيران الشيعية إلى كسب حرب بالوكالة في الشرق الأوسط مع منافستها الإقليمية وحليفتها الولايات المتحدة، المملكة العربية السعودية، وقد اضاف بومبيو “يجب ان ننظر فقط إلى الأسابيع القليلة الماضية والجهود التي يبذلها الايرانيون لممارسة النفوذ الان في شمال العراق اضافة الى اماكن اخرى في العراق ترى ان الجهود الايرانية لتكون القوة المهيمنة في الشرق الاوسط مستمرة في الازدياد” .

وقال رئيس وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي ايه” ان السعودية أصبحت أكثر استعدادا لتبادل المعلومات مع دول أخرى في الشرق الأوسط حول إيران والتطرف الإسلامي.

إقرأ ايضا ماكرون يدعو إلى تفكيك الميليشيات العراقية ونزع السلاح منها تدريجيا