تركيا تحذر من وقوع كارثة كبيرة إذا تم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
رجب طيب اوردغان

قال نائب رئيس الوزراء التركي بكير بوزداغ خلال اليوم الاثنين ان اعتراف دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل سوف يتسبب في كارثة على المستوى العربي والمستوى الإسلامي، وسوف يؤدي إلى صراع جديد فى منطقة الشرق الأوسط، حيث قال بوزداغ المتحدث باسم الحكومة فى مؤتمر صحفى عقب اجتماع حكومي ان وضع القدس تم تحديده بالاتفاقيات الدولية وان الحفاظ عليه أمر هام بالنسبة لسلام المنطقة.

حيث صرح بكلمته قائلا “لقد تم تحديد وضع القدس وجبل الهيكل بموجب اتفاقيات دولية، ومن المهم الحفاظ على وضع القدس من أجل حماية السلام في المنطقة “، وقد اضاف ايضا “اذا اتخذت خطوة أخرى وسيتم رفع هذه الخطوة فإن ذلك سيكون كارثة كبرى”،وقد احتلت إسرائيل القدس الشرقية العربية فى حرب الشرق الأوسط عام 1967، وتم ضمها لاحقا، معلنة أن المدينة بأكملها عاصمتها، وهي خطوة لم يتم الاعتراف بها دوليا، ومن جهة اخرى فان الفلسطينيون يريدون القدس عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وفى يوم الاحد الماضي ، قال مستشار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر ان ترامب لم يتخذ بعد قرارا بشأن ما اذا كان سيتم الاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهى خطوة من شأنها كسر عقود من السياسة الأمريكية، وقد اصر الرؤساء الامريكيون السابقون على ان يتم تحديد وضع القدس موطنا للمواقع المقدسة للديانات اليهودية والمسلمة والمسيحية فى المفاوضات.

وذكرت مصادر فى مكتب اردوغان ان رئيس تركيا طيب أردوغان أجرى اتصالا هاتفيا اليوم مع الرئيس الفلسطينى محمود عباس حيث بحثا وضع القدس، وقد قالت المصادر ان أردوغان قال لعباس ان الحفاظ على وضع القدس أمر هام لجميع الدول الإسلامية مضيفا أنه يتعين اتباع القوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة حول هذه القضية.

ومن جهة أخرى فقد أعلن الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط اليوم السبت ان اي تحرك من جانب الولايات المتحدة للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سيؤجج التطرف والعنف، وقد أعلن مصدر أردني كبير يوم الأحد الماضي ان عمان بدأت مشاورات حول عقد اجتماع طارىء للجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قبل إعلان ترامب المتوقع هذا الاسبوع.

إقرأ ايضا الأردن تدعو لاجتماع عاجل للجامعة العربية من أجل الاستعداد لقرار ترامب حول القدس