“حزب المؤتمر اليمني” يعلن مقتل ابن شقيق “علي عبدالله صالح”
طارق محمد عبدالله صالح

تابع موقع مصر 365 إعلان “حزب المؤتمر” التابع إلى رئيس اليمن الراحل “علي عبدالله صالح” بيان له يعلن فيه عن مقتل “طارق محمد عبدالله صالح” هو ابن شقيق الرئيس اليمن الراحل على عبدالله صالح، وهو قائد عسكري كبير في الدولة اليمنية، حيث أوضح البيان الصادر عن حزب المؤتمر، أن مقتله كان على يد ميليشيات “حركة تمرد الحوثي”.

وأشار بيان حزب المؤتمر أن مصير “طارق محمد عبدالله صالح” لم يكن معروف بعد قيام حركة تمرد الحوثي بهجوم شنته مساء يوم الأحد السابق الموافق الثالث من شهر ديسمبر والذي أسفر عن اغتيال رئيس دولة اليمن “علي عبدالله صالح”.

والجدير بالذكر أن حركة تمرد الحوثي قد قامت بعملية تعقب لموكب الرئيس علي عبدالله صالح وقامت بإطلاق النار عليه، ومن ثم قامت باغتياله بعملية وصفت بأنها تم تنفيذها بدم بارد، وبعدها أعلنت الحركة استيلائها على منزل علي عبدالله صالح في صنعاء.

ووسط حالة من تضارب الأخبار التي ورد بشأن اغتيال رئيس اليمن وإنكار من حزب السياسي حزب المؤتمر اليمني، نشر ابن علي عبدالله صالح نعي إلى والده على تويتر حيث نعى والده، وأعلن عن عذر حركة تمرد الحوثي لوالده وانه يحتسبه شهيداً عند الله.

وتوضح الأحداث السياسية التي تشهدها الدولة اليمنية أن حركة تمرد الحوثي نشأت منذ نزاع صعدة بين الحكومة اليمني وبين الحوثيين، واستمرت حركة تمرد الحوثي حتى انقلاب اليمن في عام 2014، ليتم بعدها العديد من التصعيدات السياسية التي شهدتها الدولة اليمنية.

ولاحظ رئيس دول اليمن الراحل “علي عبدالله صالح” عقب أحداث 11 سبتمبر عام 2011 أن السلفية قد ازدادت قوة داخل الدولة، ليقوم بدعم “حسين بدر الدين الحوثي” من أجل إعادة إحياء النشاط الزيدي في صعدة، بالإضافة إلى دفع السلفية إلى ترك “حزب التجمع اليمني للإصلاح”، وبعد الغزو الأمريكي لدولة العراق في عام 2003 أعلن حسين بدر الدين الحوثي معارضة إلى رئيس دولة اليمن، واتهمه بالعمالة مع إسرائيل وأمريكا.

لتتوالى الأحداث السياسة والمعارضة السياسية في دولة اليمن إلى أن قامت حركة تمرد الحوثي باغتيال علي عبدالله صالح بدم بارد، وبعدها تم مقتل ابن شقيقه طارق محمد عبد الله صالح.

أقرا المزيد تعرف على تعليق السعودية وإسرائيل على اغتيال “علي عبدالله صالح”