الخارجية الأمريكية ترفض توضيح قرار ترامب بخصوص القدس
دونالد ترامب

قامت وزارة الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية، خلال أمس الثلاثاء برفض اعطاء اي تعليقات بخصوص المباحثات التي اجراها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب مع عدد من الزعماء، حيث ان هذه المباحثات كانت بخصوص نقل السفارة الأمريكية في القدس بدلا من تل أبيب .

والجدير بالذكر ان وزار الخارجية في الولايات المتحدة الأمريكية قد صرحت قائلة بأن ترامب سوف يقوم باتخاذ قرار بخصوص موقفه من نقل السفارة الأمريكية، وذلك عندما يكون مستعدا للأمر.

ومن جهة اخرى فان ملك المملكة العربية السعودية سلمان بن عبد العزيز قد قام بإبلاغ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب ، خلال يوم أمس الثلاثاء أن قرار نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس يعد خطوة خطيرة جدا تقوم بتأجيج مشاعر العالم العربي والعالم الإسلامي .

ومن جانبها فقد قامت المملكة الأردنية الهاشمية بالدعوة إلى اجتماع طارئ في جامعة الدول العربية وايضا الدعوة الى اجتماع طارئ في منظمة التعاون الإسلامى وذلك خلال يومى السبت والأحد، والهدف من هذه الاجتماعات هو ان يتم بحث كل التحركات التي قاام أو يوشك ان يقوم بها دونالد ترامب بخصوص وضع القدس.

ويذكر ان الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس فلسطين، قام بفتح مباحثات مع كلا من بابا الفاتيكان ورئيس روسيا فلاديمير بوتين ورئيس فرنسا ايمانويل ماكرون والعاهل الأردني الملك عبد الله وذلك من اجل ان يحثهم على التدخل من أجل مواجهة خطة دونالد ترامب في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وقد قام ايضا رئيس فلسطين محمود عباس أبو مازن بدعوة كل القادة في العالم إلى التدخل وذلك من أجل مناهضة تطبيق الخطة التي يتبعها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، في الوقت نفسه، يبدو أن وزير إسرائيلي رفيع المستوى رحب بقرار ترامب بشأن القدس، في حين تعهد بأن إسرائيل تستعد لأي اندلاع للعنف.

وذكرت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز ان ترامب الذي وعد خلال الحملة الرئاسية بنقل السفارة فى إسرائيل يلقي كلمة  الأربعاء حول قراره فى القدس، واضافت “انني اقول ان الرئيس سيكون صلبا جدا فى تفكيره فى هذه المرحلة”، على الرغم من أنها رفضت تقديم تفاصيل.

إقرأ ايضا “مندوب مصر بالجامعة العربية” يطالب بعدم اتخاذ قرار احادي بشأن “القدس”