“المتحدث باسم الرئاسة” يعلن الموقف الأمريكي لن يزيدنا إلا إصراراً لإتمام عملية السلام
بسام راضي

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أدلى بها “بسام راضي” المتحدث باسم رئاسة الجمهورية خلال لقاء إعلامي له على قناة “إكسترا نيوز” الفضائية تعليقاً على قرار دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية نقل السفارة الأمريكية بتل أبيب إلى القدس ليكون بذلك بمثابة الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح السفير بسام راضي أن الرد الرسمي لجمهورية مصر العربية بشأن قرارات الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس للإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل كان ظاهر وجلي مساء أمس واليوم وهو إعادة تأكيد على موقف مصر الثابت تجاه قضية القدس.

وأشار السفير بسام راضي أنه بالأمس قد صدر بيان من وزارة الخارجية للدولة المصرية جامع وقاطع وشامل لكافة العناصر التي تمثل الموقف المصري، واختصاره أننا نرفض القرار والمس بوضعية القدس، حيث أن القدس كما جاء في المباحثات واتفاقية أوسلو وخلافه هي تخص الوضع النهائي، وتخص المباحثات.

وأشار السفير بسام راضي أن القدس لها وضعية شديدة الحساسية ووضعية ذات خصوصية شديدة لدى العالم الإسلامي ولدى العالم العربي، وأضاف أنه سيكرر ما صرح به مسبقاً أن هناك ممارسة مجهود سلبي علينا كأصرار وعلى إرادتنا، وعلينا أن يزيدنا إصراراً وإرادة في المضي قدماً خلال عملية السلام بين الدولة الفلسطينية وبين إسرائيل.

وأوضح السفير بسام الراضي أن الموقف العربي والمواقف الإسلامي وخلفهما مصر حاضنة للقضية الفلسطينية منذ زمن بعيد، وأضاف أن المصالحة الفلسطينية التي جاء من خلال المبادرة المصرية في الأساس، وأوضح أننا شراء في هذا وجهودنا لن تفطر.

وأوضح بسام الراضي أن المبادرة المصرية والجهود التي قام بها رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي بالمصالحة الفلسطينية جاءت الأساس من أجل توحيد الصف الفلسطيني، وتوحيد الصف ما بين حركة المقاومة الإسلامية حماس، وبين حركة فتح على أن هناك شريك متحد وقوي لمفاوضات السلام.

والجدير بالذكر أن الدولة المصرية قد أعلنت في بيان رسمي صادر عن وزارة الخارجية المصرية مساء أمس جاء فيه استنكارها لقرار الولايات المتحدة الأمريكية من الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، ونقلها للسفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، كما أعلن البيان عن رفض الدولة المصرية عن أية آثار مترتبة عليه.

أقرا المزيد “طارق البرديسي” يعزي اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل بسبب ضعف العرب