إطلاق صواريخ من غزة علي مستوطنات إسرائيلية والجيش يعلن حالة الاستنفار
فلسطين

أكدت مصادر إعلامية علي أن تم ضرب عدة صواريخ باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة من جنوب غزة، مستهدفة مستوطنات إسرائيلية، وكان قد أعلن جيش الاحتلال حالة الاستنفار القصوى، بينما دوت صافرات الإنذار في عدة بلدات إسرائيلية التي تقع علي الحدود مع غزة.

وأكدت الوسائل الإعلامية أيضا أن مجموعة من الإسرائيليين قد أصيبوا بالهلع بعد إطلاق صافرات الإنذار فى مستوطنة “سديروت”، كما نشرت جريدة القدس الإخبارية خبر تفيد فيه أنه قد تم إطلاق مدفعية من جيش الاحتلال الإسرائيلي، قذيفتي مدفعية في إتجاه نقطر رصد للمقاومة الفلسطينية والتي تقع شرق مخيم المغازي في وسط قطاع غزة.

ولم يوقع هذا القصف أي إصابات، لكنه أوقع أضرارا مادية كبيرة، وكان قد أعلن جيش الاحتلال في وقت سابق أنه قام أطلق صاروخين من قطاع غزة باتجاه مواقع ومستوطنات إسرائيلية لكنهما سقطا داخل القطاع، وذلك ما نشرته صحيفة “جيروز بوست” عبر موقعها الإلكتروني، يأتي كل هذا بعد قرار الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بأن القدس عاصمة إسرائيل وذلك بعد مهاتفته لعدد من زعماء العرب والعالم ، مما أدي إلي غضب وتحذيرا من الدول الرافضة للظلم، والمناصرة للحق، وقد أكد كل زعماء العرب أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وهي حق تاريخي، وديني يقدس ويشهد علي هذا دماء شهدائها وجرحاها، والتضحيات التي ضحت بها أسر الشهداء والمعتقلين، وليست القدس وعدا ولا عاصمة لأي دولة في العالم.

ومن جانب آخر قد تلقى الرئيس محمود عباس مساء يوم الخميس اتصالا هاتفيا من خالد مشعل الذي يشغل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وبحث الرئيس مع خالد مشعل المستجدات الأخيرة التي تتعلق بالمصالحة الوطنية، والتطورات بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة أن القدس عاصمة إسرائيل، والقرار بشأن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، وأوضح الرئيس وخالد مشعل خلال هذا الاتصال، التأكيد علي أهمية تعزيز الوحدة الوطنية، وأيضا الإسراع في صفحة الانقسام الداخلي، وأكد علي أهمية التوحد في مكافحة التحديات القائمة في ظل هذه المخاطر التي تخص القضية الفلسطينية.

اقرأ أيضا: فلسطين تتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن ضد القرار الأمريكي حيال القدس