الداخلية التونسية:اعتقال 150 متورطين في اعمال الشغب ليصل إجمالي المحتجزين الى 778
تونس1

قامت السلطات التونسية بالقاء القبض على 150 شخصا اخرين من بينهم زعماء المعارضة المحلية يوم الجمعة، الامر الذى ادى الى اختفاء الاجمالى التام الى 800 شخص ردا على المظاهرات التي جرت هذا الأسبوع ضد ارتفاع الاسعار والضرائب، وقد اندلعت احتجاجات، بعضها عنيف، في جميع أنحاء تونس يوم الاثنين، عندما قتل أحد المتظاهرين، قبل أن تتم السيطرة على الامر يوم الخميس، وأحرق المتظاهرون عشرات مباني الدولة، مما دفع الحكومة إلى إرسال الجيش إلى عدة مدن وبلدات.

وقد ناشد ناشطون وسياسيون معارضون مظاهرات جديدة في العاصمة التونسية يوم الجمعة من اجل الاحتفال بالذكرى السنوية السابعة لإطاحة الرئيس الاستبدادي زين العابدين بن علي أول زعيم يسقط في احتجاجات “الربيع العربي” اجتاحت المنطقة، وفي يوم الخميس، اقتصرت الاضطرابات على اشتباكات متفرقة في مدينة سليانة الشمالية وسيدي بوزيد التي يقع في وسط تونس ودوز في جنوب الدولة الواقعة في شمال افريقيا، وقال شهود عيان ان الجمعة كانت هادئة في الغالب مع 200 شخص احتجاجا على السلام في العاصمة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية خليفة الشيباني ان “الاحتجاجات تراجعت ولم يكن هناك اي ضرر، لكن الشرطة اعتقلت ليل الجمعة الماضية 150 شخصا متورطين في أعمال شغب، وبذلك يصل العدد الاجمالي للمحتجزين الى 778″، وقال ان 16 “متطرفا اسلاميا” كانوا من بين المعتقلين، ودعت الأمم المتحدة الحكومة إلى عدم احتجاز الأشخاص تعسفا.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل “اننا نشعر بالقلق إزاء ارتفاع عدد الاعتقالات التي اعتقلت منذ اليوم الاثنين نحو 778 شخصا، وان حوالى ثلث المعتقلين تتراوح اعمارهم بين 15 و 20 عاما”، للصحفيين فى جنيف، وقال “اننا ندعو السلطات الى ضمان عدم اعتقال الناس بطريقة تعسفية، وان يعامل جميع المحتجزين باحترام تام لحقوقهم القانونية الواجبة، وان يتم اتهامهم او الافراج عنهم فورا.

وقال مصدر قضائي ان ثلاثة من قادة الجبهة الشعبية، كتلة المعارضة الرئيسية، اعتقلوا في قفصة بتهمة اطلاق النار على مبنى حكومي، وقالت الجبهة الشعبية ان قادتها استهدفوا في حملة سياسية “استنساخ طرق نظام بن علي القمعي”، واضاف البيان ان اعضاء الحزب اعتقلوا أيضا في المهدية.
إقرأ ايضا رجوع القوات التونسية مرة اخرى لوقف المظاهرات بعد انسحابها بسبب حرق مقر للامن القومي