قوات الامن العراقية تلاحق العناصر المتبقية من تنظيم داعش
قوات الامن العراقية

صرح مصدر أمني بقيادة عمليات التدخل السريع التابعة لوزارة الداخلية العراقية بأن “عناصر التدخل السريع والحشد الشعبي بدأت، صباح أمس الأربعاء، في عملية عسكرية من ثلاثة خطط تستهدف  الجنوب من مدينة كركوك في شمال العراق”.

ويصاحب القوات البرية دعم جوي من طيران الجيش العراقي، بهدف ملاحقة فلول عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، بعد أن اختبأوا فى هذه المناطق هرباً من  الهزيمة الكبيرة التي ألحقها بهم الجيش العراقي  بالتعاون مع  قوات الأمن العراقية، الى جانب عناصر تنظيم الرايات البيضاء وهي جماعة متشددة ظهرت مؤخراً.

وأكد المصدر أن العملية العسكرية نتج عنها حتى الآن فرض السيطرة على سبع قرى، وكذلك أكد عدد من المسؤولين بالجيش العراقي وجود جماعة تسمى “الرايات البيضاء” إلا أنهم رفضوا التعليق على  هذا الشأن أو مما تتكون العناصر وماهية قاداتها .

وأفادت القوات المسلحة العراقية في بيانها “أنه فى سبيل نشر الأمن والاستقرار والقضاء على الخلايا النائمة من عناصر تنظيم داعش واستمرار عمليات التطهير، وانطلقت العملية العسكرية منذ الساعات الأولى ليوم الأربعاء بهدف تطهير مناطق شرق قضاء الطوز”.

وتابع البيان “أن القوات المشاركة فى العملية تتألف من قوات المدرعة التاسعة ووحدات التدخل السريع وقوات الحشد الشعبي، بالاتفاق مع قوات البيشمركة ودعم من طيران القوات المسلحة وطيران التحالف المضاد لتنظيم الدولة الإسلامية”.

أقرأ أيضاً..اليونيسيف: 1.3 مليون طفل نزحوا بسبب حرب العراق مع داعش