المرصد السورى المعارض: اليوم هو الأسوء والأكثر دموية على مدينة الغوطة الشرقية
القصف على سوريا

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض للنظام السورى، والذى يتخذ من بريطانيا مقراً له، أن نحو 23 مدنياً من بينهم خمسة أطفال لقوا مصرعهم جراء الضربات الجوية على مدينة الغوطة الشرقية التى تقع تحت سيطرة المعارضة السورية والواقعة بالقرب من دمشق يوم الأربعاء.

وتابع المرصد أن حصيلة الوفيات قد زادت بسبب هذا القصف لتصل إلى 80 قتيلاً منذ بداية الغارات التي تشنها قوات الجيش النظامي السوري منذ بداية الأسبوع الحالى.

وصرح “رامي عبد الرحمن” مدير المرصد  “بأن حصيلة الضحايا من سكان المنطقة في سوريا هي الأعلى منذ تسعة أشهر، وهذا اليوم هو الأكثر بشاعة ودموية بالنسبة لمنطقة الغوطة الشرقية منذ عدة سنوات”، وتابع “أن من بين أعداد الضحايا 19 طفلا و 20 امرأة”.

وقال “هادي منجد” الناشط في مدينة الغوطة الشرقية أن “الغارات الجوية استهدفت الأسواق التجارية والمدارس والبنية التحتية والمرافق العامة والمستشفيات بما في ذلك أحد مستشفيات الولادة”، وأضاف أن مجمع التعليم قرر تعليق الدراسة بشكل كامل مؤكداً أن البلدة كان تمتلك 7 أو 8 مراكز طبية دمر منها ثلاثة بسبب القصف”.

أقرا أيضاً.. خبراء الأمم المتحدة: هناك تقارير تؤكد إستخدام غاز الكلور في الغارات على سوريا