ارتفاع عدد القتلى في سوريا إلى 228 مدنيا بينهم 58 طفلا على الأقل
سوريا

واصلت القوات السورية خلال يوم الخميس قصفا كثيفا لليوم الرابع على التوالي من المنطقة المحاصرة شرق دمشق، مما أسفر عن مقتل أكثر من 220 مدنيا منذ يوم الاثنين.

وفي شرق البلاد استهدف التحالف الدولى الذى يتخذ من واشنطن مقرا له قوات موالية للنظام على الاقل 100 قتيل فى ما وصفته دمشق ب “جريمة حرب”.

منذ يوم الاثنين، يشن النظام السوري حملة عنيفة ضد الغوطة الشرقية، معقل فصائل المعارضة بالقرب من دمشق، بغارات جوية ومدفعية.

ارتفع عدد القتلى بسرعة يوم الخميس، كما وثق المرصد السورى لحقوق الإنسان مقتل 75 مدنيا حتى مساء اليوم، من بينهم ثلاثة توفوا متأثرين  بجروح أصيبوا  بها يوم الأربعاء.

ونتيجة لذلك، ارتفع عدد المدنيين الذين قتلوا منذ يوم الاثنين إلى 228، بينهم 58 طفلا على الأقل، وفقا للمرصد، وقالت سونيا كوش، رئيسة فرع سيف الأطفال في سوريا: “يخشى الأطفال والمعلمين من تعرضهم للهجوم في أي لحظة”، وأضافت “يجب ان يكون هناك وقف فوري للأعمال العدائية وانهاء الحصار”.

أقرأ ايضا تيلرسون يزور 4 دول عربية من ضمنهم مصر ومعهم تركيا في جولة بخصوص الأزمة السورية