“بعد إسقاط طائرة إسرائيلية” غارات انتقامية ضد سوريا
طائرات إسرائيلية

تابع موقع مصر 365 إعلان القوات العسكرية في إسرائيل اليوم الموافق السبت العاشر من شهر فبراير لعام 2018 عن تنفيذ غارات عسكرية واسعة ضد قوات الدفاع الجوي التابعة للدولة السورية بالإضافة إلى أهداف أخرى إيرانية على الأراضي السورية، وتأتي هذه الغارات التي شنتها المقاتلات الإسرائيلية بعدما سقطت مقاتلة تابعة إلى إسرائيل وطائرة بدون طيار إيرانية في أخطر تصعيد في الوقت الراهن بين الدول الثلاثة.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” أنه سوف يتم إجراء استهداف أثنى عشر هدف منهم ثلاثة بطاريات تابعة للدفاع الجوي السورية إلى جانب أربعة أهداف إيرانية، وأشار أن الجيش الإسرائيلي يتحرك بتصميم ضد محاولة الاعتداء السورية والإيرانية لمحاولة خرق السيادة الإسرائيلية.

وأعلن افيخاي أدرعي قائلاً “جيش الدفاع موجود في حالة جاهزة لمختلف السيناريوهات، وسوف يتواصل التحرك وفق الحاجة”، وقد أعلن الجيش الإسرائيلي خلال وقت سابق أن نيران الدولة السورية المضادة للطائرات قد قامت بإسقاط طائرة إسرائيلية بعدما اعترضت الدولة الإسرائيلية على طائرة إيرانية بدون طيار قد انطلقت من الدولة السورية، وقامت بمهاجمة أهداف إسرائيلية.

وقد تم نشر مقطع فيديو مصور من شمال الدولة الإسرائيلية يظهر حطام طائرة بيضاء اللون منتشر في على الأراضي هناك، ويعد هذا من أخطر التصعيدات الحالية بين الدولة السورية والدولة الإيرانية، والدولة الإسرائيلية منذ بدء الحرب السورية قبل ثمان سنوات.

وقد قام إعلام الدولة السورية الرسمي نقلاً عن مصادر عسكرية مسؤولة في الدول السورية حيث أعلن أن الدفاعات الجوية التابعة للدولة السورية قد فتحت النيران رداً على عدوان شنته القوات الإسرائيلية ضد قاعدة عسكرية وتم فيها إصابة أكثر من طائرة جوية عسكرية.

كما أضاف المصادر العسكرية السورية التي فضلت عدم ذكر هويتها “قامت الدولة الإسرائيلية فجر هذا اليوم السبت العاشر من شهر فبراير الجاري لعام 2018 بشن عدوان جديد على أحد القواعد العسكرية في المنطقة الوسطى، وقد تصدت لها وسائط دفاعنا الجوية وأصابت أكثر من طائرة”.

وقد أعلنت “وكالة الأنباء السورية” اليوم أن الدفاعات السورية الجوية قد تصدت لعدوان إسرائيلي جديد على الأراضي السورية، وكما أعلن “التلفزيون السورية الرسمي” عن وقوع انفجارات مدوية ويعتقد أن هذه الانفجارات هي هجمات إسرائيلية تستهدف منطقة “ريف دمشق”.

وأعلن “بنيامين نتنياهو” رئيس وزراء إسرائيل أنه قد قام بزيارة نادرة إلى منطقة الحدود الإسرائيلية السورية يوم الثلاثاء الماضي وقد أطلق تحذر لأعداء الدولة الإسرائيلية من اختبار قوتها، ولم يصرح رئيس الوزراء الإسرائيلية خلال تصريحات عن أعداء إسرائيل عن حزب الله اللبناني ولا الدولة الإيرانية واللذان يعدان طرف رئيسي في الحرب الأهلية القائمة في الدولة السورية، كما حذر بنيامين نتنياهو من محاولة العمل على ترسيخ أي وجود عسكري في الدولة السورية أو بناء مصانع للصواريخ هناك تابعة للدولة اللبنانية.

أقرا المزيد محمود عباس: لن نرفض أي دعوى للمفاوضات مع إسرائيل