عبدالعال في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي: تحولنا من خطوط المواجهة لخنادق الدفاع
علي عبدالعال

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها رئيس البرلمان المصري الدكتور “علي عبدالعال” حيث صرح أن العالم العربي يشهد واقع مؤلم على خلفية الصراعات التي تمزق الدول العربية خلال الفترة الحالية.

وجاءت تلك التصريحات في الكلمة التي ألقاها رئيس لجنة الشؤون العربية اللواء سعد الجمال نيابة على رئيس مجلس النواب المصري بعد أن قام الدكتور علي عبدالعال كلمة رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي نيابة عنه اليوم الموافق الخميس الخامس من شهر أبريل الجاري لعام 2018 في فعاليات المؤتمر الـ 27 للاتحاد البرلماني العربي بقاعة البرلمان المصري.

وقد تم توجيه التحية بجميع الوفود الدبلوماسية المشاركة في فعاليات مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي، وقد أعلن اللواء سعد الجمال قائلاً ” أود ان أرحب بكم في وطنكم الثاني مصر، وفى مجلس النواب المصري حصن الديمقراطية وقلعة الحرية في مصر العروبة”.

وأضاف قائلاً ” يبدو المشهد العربي يحمل الكثير من الفوضى والتوترات شرقاً وغرباً، شمالاً وجنوباً وبات استقراره مهددا بقوة وأمنه القومي معرضا لمخاطر جمة، وبقدر ما يبدو المشهد فإنه يجب ألا يدعو لليأس والخمول، فإن توحد الصف وحسن استخدام الأدوات كفيل بأن يعيد للأمة العربية مجدها الغائب، فقط لو خلصت النوايا ووضحت الرؤى للمستقبل وتجاوز الخلافات في مواجهة التحديات، يمكن أن نلخص المشهد بأن الدول العربية تحولت من خطوط المواجهة إلى خنادق للدفاع، وأن هناك أجندات وسيناريوهات قد أُعدت لدى بعض الدول الدولية وبدأ تنفيذها تجاه المنطقة العربية”.

واستئناف حواره قائلاً “الإرهاب زرع في المنطقة العربية لتحقيق الأهداف التآمرية لهذه الدول الدولية، وذلك من أجل إسقاط دول المنطقة وتقسيمها وإضعافها بأساليب شيطانية للتفرقة بين أبناء الشعب الواحد، والهدف الرئيسي هو إسقاط الدولة الوطنية وإنشاء كيانات موازية تخضع لأصحاب المصالح، وهذه الأطماع السابقة عادت بثوب جديد واستخدمت حروبا جديدة منها الجيل الرابع والخامس”.

وقد جاء تصريحات اللواء سعد الجمال عن القضية الفلسطينية حيث قال ” فيما يخص القضية الفلسطينية وما تشهده هذه القضية من تطورات يوما تلو الآخر من تركيع الشعب الفلسطيني ومحاولات طمس الهوية العربية وتركيع الشعب الفلسطيني في ظل غطاء أمريكي منحاز للدولة الإسرائيلية، آخرها منع صدر بيان لمجلس الأمن الدولي بشأن المجزرة الأخيرة، وفى هذا الإطار يستوجب علينا دعم وتبنى المطلب الفلسطيني وفتح تحقيق دولي في المجازر التي شهدتها فلسطين خلال الفترة الأخيرة”.

وكما شدد على أن الدول العربية وجامعة الدول العربية لا يزال أمامهم العديد من المهام على المستوى الدولي من أجل إحياء مفاوضات السلام، وقد ثمن الدور الذي قام به “رئيس البرلمان العربي” أثناء خطابه إلى رئيس الدولة الفرنسية من أجل دعمه للقضية الفلسطينية.

أقرا المزيد إرسال مساعدات إنسانية مصرية تبلغ 10 طن أدوية لمساعدة الشعب اليمني