تصريحات جديدة حول قانون قيادة السعوديات للسيارات بالمملكة

أفصح مسؤول سعودي عن تفاصيل جديدة بخصوص قيادة المرأة للسيارات في المملكة والتي من المُقرر تنفيذها الشهر القادم، إذ شددت على اكتمال تهيئة جميع المطالب المرتبطة بهذا القرار.

وشدد مدير الإدارة العامة المملكة السعودية للمرور، اللواء محمد بن عبد الله البسامي، على أن الاستحواذ على رُخصة القيادة يفتقر محددات وقواعد محددة استنادا للائحة التنفيذية للمادة 36 من نظام المرور،

وكانت الشروط والقواعد كالآتي:

أولا: إكمال سن 18 عامًا لرخص القيادة المخصصّة، وسن 20 عامًا لرخص القيادة العامة.

ثانيا: تخطّي الكشف الطبي، والاختبار النظري والعملي لقيادة العربة.

ثالثا: يلزم استكمال الساعات المقررة للتمرين في مدارس تعليم القيادة.

ونوه البسامي إلى افتتاح مدارس نموذجية لتعليم القيادة بالتنسيق مع بعض الجامعات المملكة السعودية،

إضافة إلى ذلك تهيئة عدد من المواقع في مغاير أنحاء المملكة لاستقبال حاملات رخص القيادة الأجنبية الراغبات في مقايضة رخصهن برخص قيادة سعودية.وصرح المسؤول السعودي إنه تم عطاء تراخيص لخمس مدارس لتعليم المرأة قيادة المركبات،

في مدن الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية وجدّة والدمام والمدنية المنورة وتبوك، مع دراسة تدشين مدارس أخرى في مغاير مناطق المملكة السعودية.

يقال أن جامعة تبوك استقبلت الشهر السابق، مدربات قيادة أردنيات وسعوديات لتمرين السيدات على قيادة المركبات، ومن المعترف به أن تعمل المدربات في مدرسة تعليم القيادة المخصصة بالنساء داخل الحرم الجامعي، المزمع افتتاحها قريبًا.​