الأسد: أردوغان «إخوانجي»
رجب طيب أردوغان

وصف الرئيس السوري بشار الأسد ، نظيره التركي ، رجب طيب أردوغان ، بأنه « إخوانجي » ، لافتا إلى أن وجود جندي تركي واحد على أرض سوريا ، بمثابة « احتلال تركي » .

وفي لقاء مع صحيفة « كاثيمرني » اليونانية ، نشرته وكالة الأنباء السورية « سانا » ، اليوم الخميس ، قال الرئيس السوري ، إن « وجود جندي تركي واحد على التراب السوري ، يعد احتلالا ، ما أقوله لا يعني أن الشعب التركي عدو لنا ، نحن قبل أيام ، كان لدينا وفد سياسي من تركيا » ، وزاد الأسد : « علينا أن نميز بين أردوغان من جانب ، والأتراك بشكل عام من جانب آخر » .

واستطرد الأسد ، في مقابلته : « أردوغان إخوانجي ، قد لا يكون منظما ، لكنه مرتبط بهذه الأيديولوجية ، التي أسميها أنا ( أيديولوجيا ظلامية ) » .

وتابع الرئيس السوري : « حين فقد الإرهابيون السيطرة على مناطق مختلفة ، وفشلوا في تنفيذ أجندة تركيا أو الغرب أو قطر ، على أرض الواقع ، كان يجب أن يتدخل أحد ما ، وهنا تدخل الغرب ، من خلال الاعتداءات الأخيرة على سوريا ، وحينها كلف أردوغان من قبل الغرب ، وبشكل رئيسي الولايات المتحدة الأمريكية ، بالتدخل لتعقيد الأوضاع ، ودون ذلك التدخل ، كانت الأمور ستتم تسويتها ، بشكل أسرع » .

واستطرد الأسد : « المسألة إذا لا تتعلق بالعلاقات الشخصية ، القضية المحورية بالنسبة للإخوان المسلمين في أي مكان بالعالم ، تتمثل في استخدام الإسلام للسيطرة على الحكومة في بلدك ، وإعلان أكثر من حكومة في أكثر من دولة ، ترتبط بهذا النوع من العلاقات ، كي تصبح شبكة للإخوان المسلمين ، في سائر أنحاء العالم » .