السعودية والإمارات تناشدان المجتمع الدولي: ساعدونا لإنقاذ اليمن
السعودية ترفض إجراء تحقيق دولي جراء الحرب فى اليمن

ناشدت المملكة العربية السعودية ، والإمارات العربية المتحدة ، اليوم الخميس ، المجتمع الدولي ، والمنظمات الدولية. لسرعة إغاثة الشعب اليمني الشقيق .

وفي بيان مشترك ، أكدت السعودية والإمارات ، أن العمل الإنساني ، هو الأمل الذي يرنو إليه كل ذي حاجة ، إلا أن الانتهاكات المتكررة ، التي تنتهجها الميليشيات الحوثية ، التي تدعمها إيران ، في اليمن الشقيق ، جعلت مسيرة العمل الإنساني ، تعاني صعوبات جمة .

وزادت السعودية والإمارات ، في بيانهما : « تسيطر ميليشيات الحوثيين ، على المعابر التي يسلكها ، القائمون على إيصال المساعدات ، خاصة ميناء الحديدة ، حيث يحتجزون السفن ، التي تحمل المساعدات ، وكذلك ، يفرضون عليها الرسوم ، ويهددون الملاحة البحرية » .

وتابعت السعودية والإمارات ، في البيان : « تتعرض المساعدات الإنسانية ، التي هي من أبسط حقوق الشعب اليمني الشقيق ، إلى عمليات نهب منظمة ، من ميلشيات الحوثيين » .

وكالة الأنباء السعودية ، ذكرت أن البيان المشترك ، صدر عقب اجتماع المشرف العام ، على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، في العمل العربية السعودية ، الدكتور عبد الله بن عبد العزيز الربيعة ، مع وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي ، ريم إبراهيم الهاشمي .

واستكملت السعودية والإمارات ، في بيانهما ، أن سكان محافظة الحديدة ، الذين يجاورون ميناء الحديدة ، يعانون الحرمان من المساعدات الإنسانية ، ورغم المطالبات العديدة ط من قبل الحكومة اليمنية الشرعية ، ودول التحالف. بتدخل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ، من أجل مراقبة الميناء بآلية محايدة ، تضمن سلامة استخدام الميناء ، حتى يمكن دخول المساعدات الإنسانية ، والبضائع التجارية والمشتقات النفطية ، حرصا على حياة الشعب اليمني .

وأضاف البيان ، أن ميليشيات الحوثيين ، كانت وما تزال ، ترفض التجاوب مع تلك المساعي ، بما في ذلك ، ما طرحه المبعوث الأممي السابق ، في مبادرته ، التي قدمها بهذا الشأن ، ووافق عليها الجميع ، عدا الميليشيات الانقلابية .

ولفت بيان السعودية والإمارات ، إلى أن دول تحالف دعم الشرعية في اليمن ، بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة ، يتقدمون بمبادرة إنسانية جديدة ، تهدف إلى تكثيف وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية ، عن طريق ميناء الحديدة ، لتشمل جميع المناطق المحررة ، من قبضة الميليشيات الحوثية ، التي تدعمها إيران ، حيث يبدأ هذا التحالف ، تسيير جسر بحري ، من المواد الغذائية والطبية والإيوائية ، والمشتقات النفطية ، وغيرها من الاحتياجات الأساسية ، إلى محافظة الحديدة .

وأوضح البيان ، أنه من أجل نجاح هذه المبادرة ، فإن المملكة العربية السعودية ، ودولة الإمارات العربية المتحدة ، تناشدان المجتمع الدولي الإنساني ، خاصة منظمات الأمم المتحدة ، والمنظمات الدولية ، وجميع الشركاء ، التعاون معهما ، من أجل إغاثة الشعب اليمني الشقيق ، في أسرع وقت ، من خلال ميناء الحديدة ، وباقي المعابر المتاحة ، حيث يقدم لهم ، مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي ، كل الدعم والتسهيلات الممكنة ، من أجل رفع المعاناة ، عن اليمن وأهله .