10 معلومات عن أحمد زويل لا تعرفها بعد وفاة العالم المصري أحمد زويل

 أحمد زويل ،عالم مصري “حاصل علي جائزة نوبل في الكيمياء”، ولد عام 1946م في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، حصل علي بكالوريوس من قسم الكيمياء بكلية العلوم في جامعة الإسكندرية، كما حصل على شهادة الماجستير في علم الضوء وشهادة الدكتوراه في علوم الليزر.تزوج “احمد زويل” من الدكتورة “ديمة” ابنة الدكتور السوري “شاكر الفحام” وهي  تعمل طبيبة في مجال الصحة العامة، ولديهم أربعة أبناء، وهو يقيم حالياً في سان مارينو بلوس أنجلوس. و يُعد الدكتور “احمد زويل” من ألمع علماء العالم، نظراً لأبحاثه ومجهوداته في العلوم الكيميائية والفيزيائية التي أحدثت ثورة علمية حديثة، وجاء هذا النجاح عقب رحلة طويلة من الكفاح حيث بدأ تعليمه الأساسي بمدينة دمنهور ثم انتقل مع أسرته إلي مدينة دسوق بكفر الشيخ حيث أكمل تعليمه الثانوي.

وصية الدكتور ” أحمد زويل ” :

و قد قال شريف فؤاد ، المتحدث الإعلامى باسم العالم المصرى الراحل الدكتور أحمد زويل، الذى توفي منذ قليل، بالولايات المتحدة الأمريكية، عن وصية العالم الراحل، مؤكداً أنه لم يعرف بعد سبب الوفاة.. وهل مرض السرطان كان السبب أم لا. وأكد شريف فؤاد، فى تصريحات للتلفزيون المصرى، أن العالم الراحل أوصى بدفنه فى مصر خلال وصيته، مؤكداً أنه تم البدء فى إجراءات نقله من الولايات المتحدة،منذ قليل، مضيفا خلال مكالمة هاتفية أن العالم الجليل شدد على ضرورة الاهتمام بمشروعه”مدينة زويل”، مطالبا الشعب المصرى بالدعاء له بالرحمة.  وقال الدكتور عاطف عبد الجواد المقيم بالولايات المتحدة، إن الدكتور زويل كان مصابا بمرض خطير، وهو سرطان النخاع الشوكى، وهذا المرض لم يتم اكتشاف علاج له، مؤكدا أنه لم يلتقى بالفقيد بعد إصابته بالمرض.

 العديد من الأشياء التي لا تعرفها عن العالم ” أحمد زويل ” :

لم تكن جامعة زويل هي آخر ما يطمح اليه العالم المصري الكبير، لكنها كانت إحدى و سائله  لمساعدة مصر في الارتكاز  على العلم والتكنولوجيا، لتقف جامعة زويل للعلوم والتكنولوجيا، بمدينة 6 أكتوبر صرحًا يخلد ذكرى عالم مصر الحاصل على نوبل.
فارق العالم المصري، أحمد زويل، الحياة اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز السبعين عامًا.

حصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999 لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو، و ذلك لقيامه  باختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر في زمن مقداره فمتوثانية، وهكذا يمكن رؤية الجزيئات أثناء التفاعلات الكيميائية، وهو أستاذ الكيمياء وأستاذ الفيزياء في معهد كاليفورنيا للتقنية.

ولد أحمد حسن زويل في 26 فبراير 1946 في دمنهور، وفي سن 4 سنوات انتقل مع أسرته إلى مدينة دسوق التابعة لمحافظة كفر الشيخ حيث نشأ وتلقى تعليمه الأساسي هناك .

التحق بكلية العلوم بجامعة الإسكندرية بعد حصوله على الثانوية العامة وحصل على بكالوريوس العلوم بامتياز مع مرتبة الشرف عام 1967 في الكيمياء، وعمل معيداً بالكلية ثم حصل على درجة الماجستير بعد  بحثه في علم الضوء.

قام بالسفر إلى الولايات المتحدة في منحة دراسية وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة بنسلفانيا في علوم الليزر. ثم  بعدها عمل باحثاً في جامعة كاليفورنيا، بركلي (1974 – 1976). ثم انتقل للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) منذ 1976، وهي من أكبر الجامعات العلمية في أمريكا.

حصل في 1982 على الجنسية الأمريكية. تدرج في المناصب العلمية الدراسية داخل جامعة كالتك إلى أن أصبح استاذاً رئيسياً لعلم الكيمياء بها، وهو أعلى منصب علمي جامعي في أمريكا خلفاً للينوس باولنغ الذي حصل على جائزة نوبل مرتين، الأولى في الكمياء والثانية في السلام العالمي.

قام  الدكتور أحمد زويل بابتكار نظام تصوير سريع للغاية يعمل باستخدام الليزر له القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض. والوحدة الزمنية التي تلتقط فيها الصورة هي فيمتو ثانية، وهو جزء من مليون مليار جزء من الثانية.

قام بنشر  أكثر من 350 بحثاً علمياً في المجلات العلمية العالمية المتخصصة منها : مجلة ساينس ومجلة نيتشر

دون  اسمه في قائمة الشرف بالولايات المتحدة التي تضم أهم الشخصيات التي ساهمت في النهضة الأمريكية. وجاء اسمه رقم 9 من بين 29 شخصية بارزة باعتباره أهم علماء الليزر في الولايات المتحدة (تضم هذه القائمة ألبرت أينشتاين، وألكسندر جراهام بيل من العلماء الذين ما زال اسمهم متألق في سماء العلم )

حصل الدكتور أحمد زويل على جائزة نوبل بالاضافة الي العديد من الأوسمة والنياشين والجوائز العالمية لأبحاثه الرائدة في علوم الليزر وعلم الفيمتو التي حاز بسببها على 31 جائزة دولية  وحدها .