الكنيست يصوت على قانون “منع الآذان” بعد تعديلة

قررت لجنة شئون القانون بالحكومة الإسرائيلية، عرض قانون منع الأذان يوم الأحد المقبل وذلك بعد إعادة صياغته , والذي يمنع الأذان في الليل مما يعنى منع رفع آذان العشاء والفجر, وعدم منعه فى ساعات النهار حتى لايشمل منع  صافرات بوق السبت أيضا , مما يؤدي إلى تأييد الاحزاب الدينية للقانون , وقالت إحدى الصحيفة العبرية أنه تم إعداد القانون بالمشاركة مع كل كتل الائتلاف الحكومى , وبحسب التعديل الجديد لمشروع القانون , يتم فرض غرامة مالية لا تقل عن 5000 آلاف شيكل على المساجد التى تستخدم مكبرات الصوت خلال أوقات الحظر, حيث سيحظر الآذان الساعة الـ 11 مساءا إلى الـ 7 صباحا , ويمكن أن تصل الغرامة إلى 10 آلاف شيكل مع كل خرق للقانون .

مشروع القانون يستهدف المسلمين فقط:

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” , أن الحكومة الإسرائيلية قامت بتعديل في القانون ليشمل الشعائر الدينية للمسلمين فقط واستثناء المعابد اليهودية والكنائس , وقالت صحيفة “هارتس” إن الأحزاب الدينية اليهودية بعد علمهم بالتعديل الذي يقضي باستثناء المعابد اليهودية من منع استخدام المكبرات ,قاموا بسحب الاعتراض الذى تقدموا به ضد مشروع قانون منع الآذان ,وأكدت الصحيفة , على أن المعابد ستستخدم مكبرات الصوت في “دخول السبت” كما هى، مشيرة إلى أنه سيتم طرح القانون للتصويت في الكنيست يوم الأربعاء المقبل .

ردود فعل غاضبة حول القانون:

وقال النائب العربى بالكنيست أحمد الطيبى، أنه سيلجأ إلى المحكمة العليا في حالة تمرير القانون لأن الأمر يتعلق بحرية العبادة للمسلمين فقط دون غيرهم , لأن هذا القانون ينطبق على المسلمين و لكنه يستثنى اليهود، بما يمس بحرية العبادة للمسلمن , مما يستفز المسلمين , مشيراً إلى أنه التوصل لحلول عن طريق الحوار وليس الإكراه , وأشارت الصحيفة  إلى أن الاقتراح الأساسى للقانون قد سحبته المنظومة القضائية لمساسه بحرية إقامة الشعائر الدينية , فيما أكدت وزارة العدل الإسرائيلية أن هذا القانون لن يقبله القضاء إذا ما تم الاعتراض ضده أمام المحكمة العليا , وكشفت صحيفة “تايمز أوف” أن الذى حرك هذا المشروع في الأساس هو نجل رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو, وكشف مسئولون إسرائيليون أن نتانياهو يدعم التشريع بقوة , بالإضافة إلى أنه طرح  قضية الأذان فى عدة اجتماعات , وأثار مشروع القرار ردود فعل غاضبة في العديد من البلدات العربية داخل إسرائيل ,حيث خرجت مسيرات احتجاج ضد قانون منع الآذان ,وشارك عشرات السكان فى كل مظاهرة، مرددين هتافات للإسلام والآذان .