سامح يشكري يلتقي ولي عهد أبو ظبي وينقل رسالة من الرئيس السيسي

استقبل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبى, وزير الخارجية المصري ,سامح شكري, والذي  نقل رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي, لرئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان , حيث صرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير سامح شكرى أشاد بالمواقف المشرفة لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الشعب المصري والدولة المصرية , كما أعرب شكري عن تقدير مصر للعلاقات القوية التى تجمع بين البادين, معرباً عن تطلعه إلى زيادة التعاون والتنسيق مع دولة الإمارات خلال المرحلة المقبلة , وخصوصاً مع زيادة التحديات التى يواجهها الأمن القومى العربى.

مصر والإمارات يؤكدان على ضرورة تنسيق المواقف في الفترة القادمة:

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، إن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان, أكد على قوة وتميز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين , مشيرًا إلى أن مصر تحظى بإحترام وتقدير ومكانة من جموع الشعب الإماراتى، مؤكّدًا تضامن الإمارات مع مصر فى مواجهة التحديات التي تواجهها في الفترة الحالية، ومعرباً عن تطلعه إلى التنسيق والتعاون بشأن التحديات التى تواجهها المنطقة العربية ,وأشار أبو زيد, بأن الوزيرتناول خلال اللقاء مع الشيخ محمد بن زايد ,الرؤى والأفكار حول الأزمات في المنطقة العربية، خاصة الأوضاع الليبية، بالإضافة للأوضاع فى كل من اليمن وسوريا والعراق , كما أكد الجانبان, على ضرورة تكثيف التعاون والتشاور وتنسيق المواقف خلال المرحلة المقبلة و للتوصل إلى حلول لأزمات الوطن العربى، وخاصة مكافحة الإرهاب والتطرف .

الشيخ محمد بن زايد: مصر هي البعد الإستراتيجي للوطن العربي

كما رحب الشيخ محمد بن زايد , بوزير الخارجية المصرى سامح شكرى، وتناول معه تعزيز العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين وسبل تطويرها وتنميتها لتحقيق المصالح المشتركة ,وأكد الشيخ محمد بن زايد , أن مصر هى البعد الاستراتيجى للعالم العربى , مشيراً إلى التواصل والتشاور المستمرين فى كل ما فيه خير البلدين والبلدان العربية , كما تطرق الجانبان إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية  ووأكد الشيخ محمد بن زايد على الدور المحورى الذي تلعبه مصر فى الوطن العربى، والتوجه لحل الأزمات العنيفة التى يواجهها الوطن العربي خلال الفترة الأخيرة.

سامح شكري يلتقي وزير خارجية الإمارات :

كما إلتقى سامح شكري بوزير خارجية الإمارات ,الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان, حيث صرح المستشار أحمد أبوزيد، بأن اللقاء تناول العلاقات الثنائية بين البلدين فى مختلف المجالات , وسبل تطويروتعزيز العلاقات، ولارتقاء بها لمستوى أكثر تميّزا من التعاون والتنسيق، بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين، كما تم تناول اللقاء القضايا الإقليمية والدولية وخصوصاً التي تهم الدول العربية والمنطقة , وخصوصاً الأزمة السورية والليبية والأوضاع في اليمن والعراق , شهد اللقاء توافقًا في الرؤى بشأن حتمية التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التى تشهدها بعض دول المنطقة, بما يحافظ مؤسسات تلك الدول و يحمى وحدتها الإقليمية.