تجديد حبس “اللبان” المتهم فى أكبر قضية رشوة بتاريخ مصر ٤٥ يومًا

تجديد حبس “جمال الدين محمد إبراهيم اللبان” المتهم الرئيسي فى أكبر قضية رشوة شهدتها الساحة المصرية مؤخرًا، حيث قرر المستشار “محمد بدة”، رئيس غرفة المشورة الخاصة بمحكمة التجمع الخامس بمحافظة القاهرة، بتجديد حبس المتهم الأول فى قضية رشوة محلس الدولة، مدير عام المشتريات السابق بمجلس الدولة، جمال الدين محمد إبراهيم اللبان بالإضافة إلى المتهمين الأخرين الذين تم القبض عليهم فى الماضى بعد إدلاء المتهم الأول بتصريحاته ضدهما، وهما كلاً من “مدحت عبد الصبور”، و “رباب احمد عبد الخالق”، على ذمة التحقيقات التي يقوم بها المستشار “خالد ضياء”، رئيس نيابة أمن الدولة العليا، وذلك لمدة ٤٥ يومًا أخرين، حيث توجه لهم النيابة عدد من الإتهامات المختلفة والتى تتعلق فى مجملة بقضية الرشوة حيث يقدموها ويتقاضوها.

أكبر قضية رشوة بتاريخ مصر:

تم القبض على مدير المشتريات الأسبق بمجلس الدولة، الشهير باللبان متلبسًا بالرشوة، ومن خلال إستكمال النيابة التحقيقات المطلوبة، من خلال النيابة وبمواجهة المتهمين المذكورين أعلاه بالأدلة بالإضافة إلى تحريات هيئة الرقابة الإدارية التى تم حصدها فى اطار قضية الرشوة الموجهة إليهم، والأدلة المدمغة التى تثبت تقاضي جمال الدين إبراهيم اللبان لتلك الرشوة، والتى بسببها تم توجيه الإتهام له بإخلاله بواجبات وظيفته الحكومية عن طريق استغلالها فى التربح والحصول على الأموال بدون وجه حق، وتوجيه نفس التهم إلى المتهمين الأخرين ومواجهتهم بالمبالغ المالية الضخمة التى قد تم العثور عليها أثناء تفتيش منزل جمال اللبان والذى قد أشتهر بمزل قارون نظرًأ لضخامة المبالغ المالية التى قد تم العثور عليها داخل الشقة التى يقطن فيها اللبات، والتي كان قد حصل عليها بطرق غير شرعية وهى في صورة رشوة.

مضبوطات قضية اللبان:

من خلال تفتيش المباحث لمنزل جمال الدين إبراهيم اللبان، المدير السابق بمجلس الدولة، قد تم العثور على كنز صدم السادة المسؤلين عن عملية التفتيش، حيث أكتشفوا وجود عدد كبير من الأوراق المالية من عدة عملات عربية وأجنبية بالإضافة إلى كمية من المشغولات الذهبية الأخري والتى لا يمكن لأى موظف حكومى الحصول على مثل هذه الثروة الضخمة من خلال راتبه الحكومى فقط، وجدير بالذكر أنه قد كشفت التصريحات أن المضبوطات في تلك القضية التى تم القبض عليها بحوزة المتهمين الرئيسيين فيها بلغت حوالى 24 مليون جنيه مصري بالإضافة إلى 4 ملايين دولار أمريكي ومليوني يورو كما تم ضبط حوالى مليون ريال سعودي وهذا كله بخلاف كميات كبيرة من الذهب والتى توجد فى صورة مشغولات ذهبية وهدايا.