شاب هشم رأس والده بماسورة حديد وهو نائم ثم دفنه وسلم نفسه للشرطة
صورة من الأرشيف

شاب هشم رأس والده بماسورة حديد، فى أحد أفظع الجرائم التى تقابها البشرية، أقدم شاب يبلغ على قتل والده، حيث أقدم شاب في العقد الثالث من عمره مؤخرًا على أفظع الجرائم البشرية التى تحرمها جميع الايان البشرية، ولم يكن هذا وحسب بل وقام بفعلها فى حق والده، فقد وردت بعض الأنباء عن قيام شاب بالتخطيط لقتل والده المسن وانتظر حتى يغفو فى المساء وقام بتهشمي رأس والده عن طريق ماسورة مصنوعة من الحديد ثم ليذيد من شناعة جريمته قام بذبح والده لكى يتمكن من التأكد بشكل قاطع أنه قد فارق الحياة وللابد، وبعد ذلك قد حرص الشاب على أخذ الجثة من المنزل وأتجه بها إلى المدافن من أجل دفنها فى أحد مقابر العائلة ليتأكد أنه قد تخلص من والده للأبد، وبعد أن انتهى الشاب من دفن والده توجه بكل هدو إلى قسم الشرطة، حيث حرص على تسليم نفسه بنفسه وقد صرح بفعلته وتفاصيل الحادث الشنيع الذى أقدم عليه.

وردت بعض الأنباء أن شاب يقطن فى محافظة اسيوط، فى مركز منفلوط ، قد أقدم على قتل والده، حيث يدعى الشاب “صابر.م.س”، ويبلغ من العمر حوالى 21 سنة، وقد تبين أنه حاصل على شهادة الدبلوم، قد قدم إلى مركز شرطة منفلوط وأعترف أنه قد قام بقتل أبيه المدعو “منصور.س.ع”، وحول سبب قتله صرح المتهم أنه بسبب بعض الخلافات المالية والمشاكل الأسرية التى وقعت بينهما، التى أدت فى النهاية لعزمه على قتل والده وهو نائم والتخلص منه.

وبعد الإستماع إلى اعتراف المتهم بقتل أبيه وشرحه لتفاصيل الواقعه التى هزة محافظة أسيوط وأقشعرت لها الابدان وأستنكرتها الاديان اعترف القاتل بالمكان الذي قد قام بنفسه بدفن والده فيه دون مساعدة من أحد، وبناءًا على ذلك قد قامت قوة من رجال الأمن المسؤلين فى مركز شرطة منفلوط مع قوة من رجال المباحث بالذهاب بصحبة القاتل لإرشادهم إلى المكان الذى قام بدفن والده فيه ، حيث قام بتمثيل ما سبق وأن أجراه بنفسه من تفاصيل وتأكد رجال الأمن والمباحث من العثور على الجثة مبوحة بالإضافة إلى أنها مهشم الرأس، وعلى هذا تم تحرير محضر بما حدث وتفاصيل الواقعة، ويتم حاليًأ عرض القاتل على النيابة العامة لإستكمال باقى الإجراءات لأجل تقديمه للمحاكمة.