براءة أم قتلت 8 أطفال منهم 7 أبنائها
إحالة أوراق 31 متهم للمفتي في قضية اغتيال النائب العام وسط فرحة المتهمين بالحكم والتهليل "الله أكبر"

في حادث بشع تقشعر له الأبدان، قامت سيدة بقتل ثمانية أطفال، من بينهم أطفالها السبعة، والصادم في الأمر أكثر أن المحكمة الأسترالية، قد أصدرت حكمها بالعفو عن هذه السيدة، بل وإخراجها من خلف القضبان وإعطائها البراءة بشكل كامل، ودون اي شروط أو قيود.

انتشر خبر مقتل ثمانية أطفال علي يد سيدة فى العديد من الصحف والنشرات العربية والأجنبية، حيث فزع سكان أستراليا بعد معرفتهم بخبر قتل الأطفال علي يد إمرأة، وزاد من صدمتهم أن من بين هؤلاء الأطفال سبعة هم أبناء هذه السيدة، مما صدمهم وزاد من دهشتهم، ليستمر مسلسل الصدام في هذه القضية التي أثارت الرأي العام في أستراليا، بأن تقوم هيئة المحكمة بصدور حكمها بالبراءة.

وقد جاء السبب وراء هذا الحكم هو تبرير هيئة المحكمة لتصرفات هذه السيدة، بأنها غير مسؤولة عن تصرفاتها، كما أكدت المحكمة أن هذه المرأة تعاني من اضطرابات نفسية بسبب إصابتها بأحد الأمراض النفسية، وهو مرض انفصام الشخصية “سكيزوفرينيا”، وجدير بالذكر أن المحكمة قامت بتشخيص هذا المرض بدون عرض المرأة علي الأطباء النفسيين.

ورد ايضًا أن المتهمة تدعى “ريناد ثدياي”، وق قامت بطعن نفسها 35 مرة، وذلك بعد أن قتلت الثمانية أطفال، الذي تم التأكيد على أن أعمارهم تتراوح ما بين عامين و14 عاما، داخل منزلها في كيرنز شمالي استراليا، دون أن تتمكن من الوقوف عن تصرفاتها أو منع نفسها.