رسالة “بوتين” إلى العالم في ذكرى الحرب العالمية الثانية

وجه الرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” دعوة الى العالم يوم الثلاثاء لمحاربة الارهاب ، وأكد أن روسيا يمكنها صد اي عدوان محتمل ، وكان ذلك في مناسبة احياء الذكرى الثانية والسبعين ،لانتهاء الحرب العالمية الثانية.
والجدير بالذكر انه تم الاحتفال بيوم النصر في روسيا ، وتم عرض في الساحه الحمراء ، في ذكرى الانتصار على المانيا النازية عام 1945 .
وصرح ” فلاديمير بوتين” الرئيس الروسي ، “ان دروس الحرب ترغمنا على البقاء في حالة تيقظ والقوات المسلحة الروسية قادرة على صد أى عدوان محتمل” .
وقال ايضا ” ان الوضع الحالى يرغم روسيا على زيادة قدرتها الدفاعية , لكن من الضروري تقوية المجموعة الدولية بالكامل لمواجهة التطرف والارهاب والنازية الجديدة” .
وأضاف الرئيس الروسي “بوتين” ، ان موسكو ستكون على الدوام إلى جانب قوات السلام وتلك التي تختار طريق الشراكة على قدم المساوة في سبيل التعاون للقضاء على الارهاب و التطرف .
والجدير بالذكر ان ضحايا الاتحاد السوفياتي السابق في الحرب العالمية , تجاوز ما يقربإلى 27 مليون شخص , والانتصار الذي تم عام 1945 وحققه الاتحاد السوفياتي “روسيا ” من ركائن مشاعر الفخر والوطنية والغظمة الروسية .
وأضاف الرئيس الروسي “بوتين” ، لم يتم منع هذه المأساه المهولة لان العقيدة الأجرامية للفوقية والعرقية تم التسامح معها , وايضا لعد وجود اتحاد بين الدول الكبرى , وبالرغم من ذلك لن يكون هناك قوة قادرة على هزيمة شعبنا .
وصرح “بوتين” بان روسيا ، لن تنسى أن حرية أوروبا وسلامها، تحقق على ايدي الاباء والاجداد في روسيا .
الجدير بالذكر أن العرض العسكري يشكل فرصة لاستعراض القوة العسكرية الروسية التي تخصص مبالغ لها من الدولة ولكن هذه السنة اضظر المنظمون ,الغاء تحليق المروحيات و الطائرات الذي يجري عادة فوق الساحة الحمراء , وذلك بسبب الظروف المناخية السيئة .
وتمت عروض عسكرية في مدن روسية اخرى وايضا نظم حفل في قاعدة حميم الجونة على الاراضي العربية بسوريا حيث تساند روسيا بشار الاسد .