طالب بالمرحلة الابتدائية يقتل زميله رميا بمادة حارقة
اللواء "أيمن الملاح" مدير أمن محافظة الدقهلية

كثيرا من الجرائم قد تحدث باسم اللعب والضحك، وعدم قدرة الأطفال على معرفة مدى خطورة اللعب بمثل هذه المواد المشتعلة، مثلما حدث بمركز المنزلة فى محافظة الدقهلية، فقد تسبب أحد طلاب المرحلة الابتدائية فى قتل زميل له بعد رمي مادة قابلة للاشتعال عليه خلال لعبهما، ومن ثم إشعال النيران فيه مما أسفر عن وفاته.

استقبل مدير أمن الدقهلية، اللواء “أيمن الملاح”، إخطارا من مدير مباحث المديرية اللواء “مجدي القمري”، بإصدار النيابة العامة قرارا بشأن قتل الطفل محمد ، الذى توفى اثر تعرضه  للإصابة بحروق فى الأعضاء التناسلية، والطرفين السفليين، بالإضافة إلى حروق بالمؤخرة، وقام والد الطفل باتهام ولد اسمه محمـد يبلغ من العمر 11سنة، وهو طالب، فقد رمى مادة قابلة للاشتعال وهي مادة بترولية “بنزين”، على ثياب المجنى عليه خلال لعبهما، وأثناء اللعب بأعواد الكبريت أمسكت النار بالطفل الضحية عن غير عمد من الجانى، تم القاء القبض على الطفل الجاني، وقام بالاعتراف بارتكاب الجريمة  من غير  قصد من جانبه.

لذا طلب وكيل النائب العام، المستشار “محمود هلال”، تحت إشراف المحامي العام لنيابات شمال محافظة الدقهلية، المستشار “إيهاب أبو عيطة”، حضور  الطبيب الشرعي للعمل على تشريح جثة الطفل وإعطائه أهله التصريح بالدفن بعد ذلك “، تم تشريح الجثة وسُلم لذويه”، وأمر بإجراء تحقيقات المباحث حول الحادث، وظروف وقوع وملابسات الموقف، وتم تسليم الطفل المتهم فى الحادثة الى والده بعد امضائه تعهد بحسن  تربيته  ورعايته.