أغرب قضايا الخلع.. زوج يخرج عن طاعة زوجته
إحالة أوراق 31 متهم للمفتي في قضية اغتيال النائب العام وسط فرحة المتهمين بالحكم والتهليل "الله أكبر"

ورد إلى محكمة الأسرة الكثير من حالات الخلع التي تعددت أسبابها، ومن ضمن هذه القضايا الأسرية كان قضية قامت برفعها زوجة تدعي رنين على زوجها “إياد”، وقد بدأت الزوجة فى سرد قصتها بأنها تعرفت على زوجها فى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث جمعتهما قصة حب استمرت حوالي 6 أشهر.

أكدت الزوجة على أنهما قد اتفقا على الزواج ولكن بعدة شروط، وتم كتابتها فى عقد الزواج، وفى حالة إذا خالفها أحدهما يحق للآخر أن يطلب فسخ عقد الزواج.

ذكرت رنين أن من ضمن شروطها فى العقد،أن زوجها لا يخرج عن طاعتها، حيث قالت: “زوجى خرج عن طاعتى وكسر كل الحواجز ورفض تقديمنا لبعض التنازلات للحصول على فرصة عيش حياة أفضل”، حيث تابعت الزوجة قائلة: ” وانتهى الحب الذى طالما كان يحرص على إيهامي به والاهتمام بى وبدأ فى ترتيب حياته كما يريد هو وغيابه عني فكنت ملزمة بتوفير كل شيئ”.

كانت قد قدمت رنين إلى محكمة الأسرة بمدينة نصر، طلبها الخلع حيث أرفقت فيه صورة من الاتفاق الذي وقعته مع زوجها “إياد فكرى”، حيث أكدت الزوجة رنين فى حديثها قائلة: “تربيت بحكم دراستى بين أمريكا ومصر وكذلك زوجى ولم أكن أتصور أن زوجى سينقلب بعد الزواج ويخالف كل ما تصورنا حياتنا عليه”، وعن الأشياء التي أغضبتها: “من تأجيل للحمل أول 5 سنوات حتى ننهى دراستنا ومن حلم العيش بالخارج والمحافظة على الخطوات التى تؤهلنا لذلك بالإضافة لمحاولة فرضه على بعض العادات العقيمه”.

وتابعت الزوجة حوارها فى حزن قائلة : “كان قبل الزواج يقبل أن أشرب وأعيش حياتى دون قيود بالسهرات التي تجمعنا مع أصدقائنا”، أما بعد الزوج قالت: “ولكن بعد أن أصبحت زوجته رفض ذلك وطلب منى فعله فى الخفاء حتى أنه صرح لى بأنه لو أردت خيانته ليس لديه مشكلة”، حيث اشترط الزوج عليها قائلاً: “ولكن الأهم أن لا يعلم أصدقائه وأدفع له مقابل ذلك أموالا”.

وتابعت رنين فى حوارها قائلة: “سلب كل أموالى وحياتى وتفوقي فى عملى وأحلامى و ضيع مجهود سنوات من اصرار للحصول على فرصة للحياة بصورة أفضل”، وأنهت حديثها قائلة حول العلاقة التي أصبحوا عليها حاليًا: “حاول أن يبتزتى وعندما رفض الخضوع لتهديدات تعدى على بالضرب والإساءة”، وختمت: “وأقام ضدى بلاغات رغم أننى الضحية”.