ننشر اعترافات 53 متهم في قضية الخلايا النوعية بالإسكندرية
تحقيقات قضائية، جرائم إرهابية

اعترف 53 متهم في قضية الخلايا النوعية بالإسكندرية، في نيابة أمن الدولة العليا، وجاء من ضمن الاعترافات تشجيع قيادات التنظيم على التحاق أفراد التنظيم لأداء الخدمة العسكرية للحصول على المعلومات اللازمة عن أفراد القوات المسلحة والضباط، لتنفيذ عملياتهم الإرهابية؛ وبالتحقيق أيضا تبين علاقة تنظيم جماعة الإخوان المسلمين بتنظيم أجناد مصر الذي يعد من التنظيمات الإرهابية.

ومن المتهمين مصطفى صلاح الدين همام السيد، الذي أعترف بأنه أحد أفراد جماعة الإخوان المسلمين، منذ نعومة أظافره حيث اعتاد على حضور الدروس الدينية منذ أن كان في المرحلة الابتدائية، واشتراك في اعتصام رابعة، كما أنه تعاون مع أحمد الديب الذي يعمل مهندس اتصالات، لنزول المظاهرات تأييد جماعة الإخوان المسلمين، وتوزيع صور الرئيس المعزول محمد مرسي عيسى العياط.

كما قابل إسلام عطية العضو بالتنظيم، الذي طلب منه مراقبة عدد من ضباط الشرطة المدنية، كما أنهم عمل شجرة للعاملين المستهدفين في وزارات وهيئات مختلفة مثل الصرف الصحي، والبترول والغاز، والكهرباء، بالإضافة إلى مديرية أمن الإسكندرية، كان سيحصل على مبلغ خمسة وأربعين ألف جنيه مقابل تسليم هذا الملف لأحد الأشخاص في سان ستيفانو بالإسكندرية.

وصرح المتهم مصطفى صلاح الدين؛ أن الهدف من هذه العمليات الإرهابية هو إرباك حركة النظام الحاكم في مصر، ويتم تنفيذ هذه العمليات بواسطة جماعة التنفيذ التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، وأعلن المتهم أنه تم تجنيده بجماعة الإخوان المسلمين من قبل الشيخ أمير شمسية، كما تولى المتهم قيادة جماعة الرصد والمتابعة، وتم تجنيد عناصر من داخل مؤسسات الدولة لخدمة جماعة الإخوان المسلمين وهم: أحمد راغب، إسلام عطية، وائل محمد.

وأعترف متهم آخر يدعى محمد عطا في تحقيقات النيابة بانضمامه لجماعة الإخوان المسلمين، خلال دراسته في السنة النهائية بجامعة حلون كلية العلوم، وشارك في المسيرات والوقفات لجماعة الإخوان المسلمين، وتمكن من التقاط بعض الصور الفوتوغرافية للوحدات أثناء تأديته الخدمة العسكرية كضابط احتياط في 2014 وبالتحديد في شهر أكتوبر.

واعترف متهم آخر يدعى محمد على توفيق في أثناء التحقيق معه أنه كان يدمن المخدرات، وأقنعة أحد الأشخاص بفكرة الخلافة الإسلامية في سنة 2014، وقابل مالك الأمير عطا للمرة الأولى في الإسكندرية، وتعرف على كيفية تصنيع قنابر الهاون والقذائف.