قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة يعلن عن تفاصيل أحدث حملاته الأمنية
مصرع عميد شرطة ومجند صباح اليوم على محور الكورنيش

ورد أن قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة الذي يتبع وزارة الداخلية الداخلية المصرية والذي يقوده ضباط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التابعين إلى مدينة السويس وجنوب سيناء قد قاموا مؤخرًا بعمل حملات مكثفة فى بعض المناطق التي تم العثور فيها علي نباتات مخدرة حيث تم تدمير حوالي 30 مزرعة مخدرات كانوا موجودين على مساحة 40 فدانا وكانوا ضمن الأراضي الموجودة بالمناطق الجبلية الموجودة بالمنطقة والتي تتبع مدينة أبو زنيمة الموجودة فى منطقة جنوب سيناء.

أعلن قطاع مكافحة المخدرات والجريمة أنه قد استمرت الحملة الأمنية التى قادها عدد من ضباط مكافحة المخدرات للقضاء على هذا الأراضي مدة 10 أيام بشكل متواصل.

من جهة أخرى ورد أن مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اللواء أحمد عمر، قد شارك فى هذه العملية الموسعة حيث قام بالإشراف على تفاصيل تنفيذ هذه الحملة الموسعة التي قام بها القوات برئاسة مساعد مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء حسن عبد الرسول، والتابع إلى منطقة القناة، وقد شارك فى فاعليات هذه الحملة ايضًا رئيس منطقة سيناء الجنوبية والسويس، العميد شريف الخولى، بالإضافة إلى كلاً من المقدم أحمد بيومى وشاركه المقدم أيمن عبيد والذي يعمل مفتش إدارة مكافحة المخدرات.

جدير بالذكر أن هذه الحملة الأمنية الموسعة قد شارك فيها قوات الجيش الثالث ومعهم رجال حرس الحدود المصريين، حيث تكاتف الجميع من أجل أن يقوموا بتدمير جميع مزارع المخدرات التي توجد بالمناطق الجنوبية وتحديدًا فى منطقة أبو زنيمة الموجودة فى جنوب سيناء.

وقد تمكنت الحملة الأمنية المشتركة من هذا الكم الباذخ من رجال مصر الأوفياء والتى قد تم الإعلان عن استمرارها لمدة 10 أيام على التوالي لتحقيق هدفها الكبير والتمكن من التواجد فى جبال ووديان محافظة جنوب سيناء الوعرة والغير معلنة شكل واضح من تدمير عدد 30 مزرعة جميعهم مزروعين بنبات المخدرات حيث تم زراعتها داخل مزارع موجودة بهذه الوديان بمختلف أنواع المخدرات وقد أكدت الحملة على وجود 40 فدانا من الأراضي تم تدميرها كليا.