“النيابة الإدارية” تشكل لجنة لمعرفة أسباب حوادث القطارات لتعرض على للرئيس
النيابة الإدارية,تشكل لجنة,أسباب حوادث القطارات,لتعرض على الرئيس

أعلن المتحدث باسم النيابة الإدارية محمد سمير أن التحقيقات مازالت جارية من يوم وقوع حادث قطاري محافظة الإسكندرية إلى الآن، ومازالت النيابة العامة في المرحلة الأولى من التحقيقات، ولا نستطيع أن نجزم بشيء في الوقت الراهن إلا بعد انتهاء فترة التحقيقات.

أضاف محمد سمير أن معالي المستشارة رشيدة فتح الله أصدرت قرار بوقف تسعة من العاملين بهيئة سكك حديد مصر حيث أظهرت التحقيقات الأولية مسؤوليتهم عن الحادث بعد إخطار السيد المهندس وزير النقل  هشام عرفات اليوم.

وأشار محمد سمير أن معالي المستشارة رشيدة فتح الله قررت تشكل لجنة على  مستوى عالي جداَّ من السادة المستشارين أعضاء المكتب الفني لرئيس هيئة سكك حديد مصر بالاستعانة بخبراء النقل والسكك الحديدية، وسوف تقوم اللجنة خلال أسبوع تقوم بدراسة شاملة عن الأسباب التي أدت إلى تكرار الحوادث المماثلة في القطارات وجميع الأسباب سواء كانت أسباب فنية أو الإدارية أو المالية أو غيرها من الأسباب في منظومة السكك الحديدية كلها في جمهورية مصر العربية، تضع تقرير شامل بالأسباب وتصورتها عن آليات الحل لترفع إلى  السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي اعمالا للمادة 44 من قانون النيابة الإدارية.

أوضح محمد سمير أن المادة 44 تشتمل بالتحديد على التقارير التي ترفعها النيابة الإدارية للسيد الرئيس سواء فيما تتعلق بالتحقيقات التي أجرتها خلال العام أو بالقضايا الهامة التي يتكشف لها بضرورة عرض الأمر على السيد رئيس الجمهورية، وهذه التقارير نوع من الاقتراحات المعينة سواء بتعديلات تشريعية أو بتعديلات جذرية بأحد مؤسسات الدولة.

وأوضح المستشار محمد سمير أن اللجنة التى شكلتها النيابة الإدارية عن حادث قطاري محافظة الإسكندرية ليس لها علاقة بالجان التي تم تشكيلها من قبل وزارة النقل والنيابة العامة حيث أن هذه اللجان معنية بتحديد أسباب الحادث الحالي بالتحديد وهذه لجان فنية ونحن في انتظار تقاريرها، إنما اللجنة التي شكلت من النيابة الإدارية هي لجنة موسعة لتحديد أسباب الخاصة بتكرار الحوادث عموما، وتحديد الخطأ الموجود في المنظومة نفسها.

ويكون أعضاء لجنة النيابة الإدارية من السادة المستشارين العاملين في المكتب الفني لرئيس هيئة سكك حديد مصر، بالإضافة إلى الاستعانة بخبراء للنقل والسكك الحديدية بالتنسيق مع السيد المهندس وزير النقل.