مقتل مجند بالخطأ فى جنوب سيناء
مقتل مجند بالخطأ فى جنوب سيناء

ورد أنه قد صرحت أحد المصادر الطبية التابعة إلى محافظة جنوب سيناء مؤخرًا أن قد جاء إليها مجند كان يعمل في كتيبته التابعة إلى مديرية أمن جنوب سيناء وقد فارق الحياة، حيث ورد في خلال هذه التصريحات الخاصة بهذا الشأن أنه قد لقى مجند مصرعه فور اختراق رصاصة جسده عن طريق الخطأ وأن مصدر هذه الرصاصة أنها قد خرجت من سلاحه الميرى وخرجت عن طريقه بدون قصد.

جاء أن اللواء صبرى الجمال والذي يعمل في مدير أمن جنوب سيناء، قد تلقي بلاغًا رسميًا من قبل مستشفى طور سيناء العام وقد أفاد هذا البلاغ في محتواه أنه قد وصل إليه مجند يدعى إسلام عبد الله محمد ويبلغ من العمر 22 سنة وينتمي إلى قرية بنى عبيد مركز أولاد صقر والتي تتبع محافظة الشرقية وأنه قد وصل المجند إلى المستشفى وهو عبارة عن جثة هامدة والسبب وراء وفاته هو تعرضه إلى طلق ناري قد استقر فى رأسه المجند أودي بحياته.

وقد كشفت بعض المصادر الأمنية أنه بالنسبة إلى المجند محل الواقعة أنه كان يقف في الفترة الماضية فى محل خدمته العسكرية والذي يوجد بجوار مبنى إذاعة جنوب سيناء وكان يقوم وقتها على العمل على تنظيف سلاحه الميري وبدون قصد خرج من سلاحه  عدد من الرصاصات قد اصطدمت فى حائط البرج الحديدي ثم من جديد اتخذت طريقها للعودة وضربت رأس المجند مما ترتب عليه خسارة حياته على الفور.

قام عدد من الأفراد الموجودين بمحل الواقعة بالعمل على نقل الجثة بشكل عاجل إلى مستشفى الطور العام وتم عمل محضر بالواقعة ثم تم إخطار النيابة  العامة من أجل استكمال عملية التحقيق المقررة فى الواقعة، وجدير بالذكر أن منطقة سيناء تعد أحد المناطق الشائكة التي تكثر فيها الأحداث والضربات الارهابية ويعمل قواتنا المسلحة على اتخاذ اللازم والحرص واليقظة طوال اليوم أثناء الخدمة العسكرية.