“فتاة المول” تصرح الجاني مختل عقليا وتحتاج إلى 6 عمليات تجميل
فتاة المول

تابع موقع مصر 365 التحقيقات التي تجريها “نيابة مصر الجديدة” لسماع أقوال فتاة المول “سمية عبيد ” البالغة من العمر خمسة وعشرين عام، حيث تعرض لجرح قطعي في وجهها بسبب اعتداء نفس المتهم الذي قام بالتحرش بها في مول مصر الجديدة منذ عامين المسمى “هانى. أ. م” البالغ من العمر ثمانية وثلاثين عام وهو عاطل، حيث قام بإصابتها بسلاح أبيض في وجهها.

وصرحت “سمية عبيد” خلال التحقيقات أنها أثناء تواجدها في منطقة “الكوربة” لاحظت وجود المتهم حيث نادى عليها، وانتظر خروجها من الصيدلية القائمة في منطقة “الكوربة” وتتبع خطواتها وخرجت مسرعة حتى تتجنبه إلا أنه تتبعها وتعدى عليها لفظيا ثم قام بسلاح أبيض ليصيبها بجرح قطعي في وجهها.

وتلقى “قسم شرطة مصر الجديدة” إخطار من “مستشفى كليوباترا” تفيد بوصول “سمية عبيد” مصابة بجرح قطعي في الوجه بطول عشرين سنتيمتر، وتوجه إليها على الفور “القوات الأمنية” لسماع أقوالها في الواقعة حيث أوضحت أن نفس المتهم الذي اعتدى عليها منذ عامين هو من تعرض لها وتعدي عليها بسلاح أبيض “كتر” حيث كان يحاول ذبحها إلا أن الإصابة لحقت وجهها، وأوضحت أن دفع المتهم لارتكاب الجريمة بادعائها بأنها تقوم بالتشهير به، واتهامه بالتحرش بها جنسياًَ والتعدي عليها بالضرب حيث تم اتهامه من قبل في قضية في سنة 2015 برقم 12591، ليصدر حكم بحبسه لمدة أسبوعين وغرامة مائة جنيه.

كما تم الاستماع خلال التحقيقات إلى شهادة زميل “سمية عبيد” الذي كان بصحبتها أثناء وقوع الحادث ويسمى “محمد. أ” البالغ من العمر تسعة وعشرين عام، ويعمل محاسب، الذي أيد كلامها حيال الواقعة، وتم إعداد الأكمنة الأمنية اللازمة ليتم ضبط المتهم، واعترف المتهم بارتكاب الجريمة، وأضاف أنه تخلص من السلاح المستخدم في الطريق العام.

وأمرت النيابة العامة بحجز المتهم لمدة أربعة وعشرين ساعة على ذمة التحريات، ليتم مواصل التحقيقات في صباح اليوم الموافق السادس عشر من شهر أكتوبر الجاري في مقر “النيابة العامة” حيث قامت النيابة بتفريغ جميع الكاميرات المحيطة بالصيدلية، وجمع التحريات اللازمة وسماع شهود العيان.

وصرحت “سمية عبيد” عن عدم رضاها عن العقوبة التي وقعت عليها في التهمة الأولى، قائلة “لم أتخيل أنه سيظل يتعقبني على مدار عامين، ويحاول ذبحي، أعتقد أنه مُختل عقليا”، واستئناف حديثها قائلة “أحتاج إلى ست جراحات تجميل كي اقترب من الشكل الطبيعي على مدار عام كامل، وخسرت كل شيء، وخسرت أسرتي، وسمعتي، لأن أسرتي تركتني من الواقعة الأولى، وتركت جامعتي أيضا”.

أقرا المزيد “القوات الأمنية” تلقى القبض على المعتدي على “فتاة المول”