كتلة خرسانية تسقط أثناء أعمال تأسيس “محور روض الفرج”
محور روض الفرج

تابع موقع مصر 365 حادث سقوط “كتلة خرسانية” أثناء أعمال “محور روض الفرج” الذي تبدأ حاليا أعمال الإنشاء داخل “جزيرة الوراق”

وقامت الهيئات المنفذة لمشروع “محور روض الفرج” برفع الكتلة الخرسانية التي سقطت، ليتم استكمال الأعمال التنفيذية لمحور روض الفرج الذي يعمل على ربط “مدينة السادس من أكتوبر” مع “محافظة القاهرة” بالإضافة على ربطها مع “مدينة الواحات” للعمل على تحسين الحركة المرورية والعمل على تقليل الكثافات المرورية الكبيرة.

والجدير بالذكر أن مسار “محور روض الفرج/ الضبعة” تقوم على تنفيذه “الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة”، حيث يهدف محور “روض الفرج” من ربط “مدينة القاهرة” بمحافظة مرسى مطروح، حيث سيبدأ “محور روض الفرج” من ميدان الخلفاوى على كورنيش النيل أمام “أبراج أغاخان” وصلاً إلى “الطريق الدائري” وبالتحديد في منطقة “بشتيل” ليتم إقامته على كوبري خرساني جزء منه سطحي والآخر معلق في أعلى نهر النيل، وذلك في إطار تنفيذ “المرحلة الثالثة” من محور روض الفرج على أن تكون المساحة المعلقة أعلى نهر النيل حوالي ستة كيلومتر.

أما المرحلة الأولى من مشروع “محور روض الفرج” فتكون على طول تسعة وعشرين كيلومتر من الطريق الدائري وبالتحديد في منطقة بشتيل وتكون موازية لمحور 26 يوليو، متقاطعة مع “طريق المنصورية” مروراً “بالشيخ زايد، ومدينة السادس من أكتوبر” حتى تتقاطع مع “طريق القاهرة/ إسكندرية الصحراوي” وبالتحديد في الكيلو تسعة وثلاثين بعد “معسكر الأمن المركزي”.

أما المرحلة الثانية من “محور روض الفرج” فتكون بطول ثلاثين كيلومتر تبدأ من الكيلو تسعة وثلاثين متجهة إلى “الضبعة” حيث تتقاطع مع “الطريق الدائري الإقليمي” ثم يمر “بمدينة العلمين” و”سيدي عبدالرحمن” وصولاً إلى “مدينة الضبعة”.

كما سيتم في الفترة المستقبلة العمل على مدَّ محور “روض الفرج/ الضبعة” حتى يصل إلى “مدينة مرسى مطروح” و”سيدي براني” ليتم وصوله إلى “السلوم” والحدود الغربية مع الدولة الليبية، ويصل طول محور روض الفرج بالكامل من “روض الفرج” حتى السلوم حوالي ستمائة كيلومتر، سيتم تنفيذه من خلال “الهيئة الهندسية للقوات المسلحة” وفق لدراسات “وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة” لتتولى إدارته وتشغيله “جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة”.

أقرا المزيد مسار محور ” روض الفرج – الضبعة ” الذي افتتحه الرئيس السيسي