عميد شرطة ينقذ شرف فتاة من الضياع قبل زفافها بأسبوع
حبس

خرجت بعض التصريحات من قبل فتاة أنقذتها العناية الإلهية في اللحظات الاخيرة قبل ضياع شرفها، بعد أن ارسل الله لها عميد شرطة كان يمر في الطريق بالصدفة وقام بانقاذها من أيدي من كانوا يحاولون خطفها واغتصابها.

بدأت الفتاة تصريحاته قائلا: “الحمد لله أن عميد الشرطة كان ماشي في الشارع بالصدفة ساعتها”، بينما أكملت قائلة: “حافظ على شرفي وأنقذني من كابوس”، وعن تفاصيل الواقعة قالت: “المتهمين كانوا بيهددوا الناس في الشارع بالأسلحة البيضاء عشان محدش يحاول ينقذني”.

أكدت صاحبة الواقعة الفتاة التي تدعى “إيمان”، وتبلغ من العمر  25 عام، أثناء سردها تفاصيل الحادث الذي تعرضت له من قبل بعد الأفراد الذي يتضح أنهم سكارى، حيث كانوا يرغبون في الاعتداء عليها يوم أمس الثلاثاء.

ذكرت إيمان في تصريحاتها أنها قد ذهبت يوم أمس فى تمام الساعة السابعة صباحاً كعادتها كل صباح في الخروج من أجل إيصال أبناء شقيقتها إلى أبواب المدرسة، ولكن في هذا الصباح اعترض طريقها شابان عاطلان وقد ظهر على وجههما علامة  السكر بالإضافة إلى أنهم كانوا في حالة غريبة وتوقعت أنهم قد تناولوا أحد العقاقير المخدرة، وقام الشابان بتهديدها بسلاح أبيض وأكدوا على قتلها إذا حاولت الصراخ أو الهروب، كما قام العاطلان تهديد المارة ايضًا وتحذيرهم لو اقتربوا منها أو منهم حتي يضمنوا من عدم مساعدة أحد لها.

وتابعت إيمان، تصادف وقت وقوع الحادث أن مر عميد شرطة بالمكان وشاهد ما يحدث أثناء عبوره بسيارته وعلى الفور أوقفها ونزل منها ومعه سلاحه وأطلق عيارين في الهواء كتهديد للعاطلين حتى يقوموا بترك الفتاة، وقام بالقبض عليهما ونقلهما إلى القسم من أجل أن يتم التحقيق في الواقعة وتم توجيه تهمة محاولتهما الاعتداء الجنسي على فتاة بالشارع إليهما.

وقد أكدت الفتاة إيمان أن الله أرسل هذا الضابط إليها كشفت كهدية من العناية الإلهية، حيث أنه من المقرر أن يتم إقامة حفل زفافها بعد أسبوع، ويطالب إيمان الآن توقيع أقصى عقوبة على الأفراد المتهمين فى هذه الواقعة.

اقرأ ايضًا.. “القوات الأمنية” تلقى القبض على المعتدي على “فتاة المول”