إجبار شاب على ارتداء قميص نوم في قرية بالمنوفية تعرف على الأسباب
مديرية أمن المنوفية

تابع موقع مصر 365  الحادث الذي وقع في محافظة المنوفية وبالتحديد في “قرية مؤنسة” التابعة إلى مركز أشمون، حيث قام مجموعة من الأهالي بالانتقام من شاب قام بنشر مقطع فيديو فاضح ومخل لأحد فتيات القرية، حيث قام أهالي القرية بالانتقام من الشاب واعتدوا غير بالضرب مع اجباره على خلع ملابسه وارتداء قميص نوم، وطافوا به جميع أنحاء القرية عقاباً له على فعله الفاضح.

وتم الواقعة على غرار ما حدث في مسلسل “الأسطورة” للفنان الشاب محمد رمضان، حيث قام الشاب بنشر مقطع جنسي مع احدى فتيات القرية تدعى “أ. ر” البالغة من العمر ثمانية عشر عام على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، وذلك انتقاماً منه من أهل الفتاة لرفضهم زواج الفتاة منه.

وبعد أن انتشر موقع الفيديو الفاضح للفتاة على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك” قاموا أهل الفتاة بتلقين الشاب الذي يدعى “أ. ن” البالغ من العمر تسعة عشر سنة درساً لن ينساه، حيث قاموا بالاعتداء عليه بالضرب، و أجبروه على خلع ملابسه وارتداء “قميص نوم” وجابوا به جميع انحاء قرية مؤنسة التابعين لها في فضيحة له على غرار ما فعل من نشر فيديو “مخل” للفتاة البالغة من العمر ثمانية عشر عام.

وعلى الفور توجهت عناصر أمنية تابعة “لمديرية أمن المنوفية” إلى مكان الواقعة لمعرفة الدوافع وراء ارتكاب هذا الفعل بالشاب حيث تبين أن هذا الشاب قد قامت بالتوجه إلى أحد الأسر لطلب الزواج من ابنتهم لكن الأسرة رفضت مما أدى إلى سعى هذا الشاب من أجل الانتقام من أسرة الفتاة ليقوم بتصوير الفتاة البالغة من العمر حوالي ثمانية عشر عام من تصويرها في مقطع “مخل” وقام بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”.

وحينما عرفت أسرة الفتاة بهذا الفعل الفاضح من الولد قام بالاعتداء على الشاب وتجريده من ملابسه، كما أجبروه على ارتداء “قميص نوم” وجابوا به كل أنحاء القرية، وقامت القوات الأمنية بضبط الشاب مرتكب الحادث ليتم تحرير محضر بواقعة التعدي على الشاب وتحويل إلى النيابة العامة لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه الواقعة.

أقرا المزيد “عمر مروان” يبكي على الهواء تعرف على الأسباب