“قضية فساد” مليار دولار بأحد الشركة الدولية العامة في مجال البترول بمصر
قضية اختلاس

تعد الأجهزة الرقابية وخصوصا “الرقابة الإدارية” من أهم المنظومات الرقابة التي تعمل مكافحة جرائم الرشاوى والفساد التي تنتشر في المجتمعات وخصوصا في المجتمع المصري الذي يعد الرشاوى فيه والفساد من الآفات الاجتماعية الخطيرة التي يعاني الوطن.

وتابع موقع مصر 365 واقعة فساد كبيرة تم ضبطها في أحد الشركات الدولية العاملة في مجال الاستثمارات البترولية في جمهورية مصر العربية، حيث تعود بداية القضية إلى اكتشاف عجز بقيمة مالية تصل إلى حوالي ثمانية عشر مليون دولار أمريكي.

وتم إبلاغ مكتب “النائب العام المصري” المستشار “نبيل صادق” من قبل إحدى “شركات البترول الدولية” العاملة في الدولة المصرية والتي يعد أحد البنوك مساهم في هذه الشركة.

وتبين حسابات الشركة الدولية العاملة في مجال البترول في السوق المصري أن هناك تلاعب واختلاس يصل إلى حوالي ثمانية عشر مليون دولار أمريكي تم اكتشاف هذا العجز الرهيب في ميزانية الشركة أثناء مراجعة “الحسابات السنوية” للشركة الدولية العامة في مجال البترول في السوق المصرية.

وكانت هذه المعلومات هي النواة ليتم الكشف عن أكبر “قضية فساد” في جمهورية مصر العربية، بعد أن تم مراجعة حسابات الشركة الدولية العامة في مجال البترول ليتم تحديد المبالغ التي تم اختلاسها والاستيلاء عليها حيث تم تقديرها بحوالي تسعمائة وستين مليون دولار أمريكي.

وبعد أن تم الاطلاع على جميع المستندات الخاصة بالشركة الدولية العامة في مجال الاستثمارية البترولية، أكدت وجود واقعة اختلاس من قبل “محمد. ف” و”محمد. م. أ” حيث تم اختلاسهما من أموال الشركة في الفترة ما بين عامي 2014 إلى العام الماضي 2016 من قيامها بالتلاعب في أوراق ومستندات الشركة الدولية العامة في مجال البترول في السوق المصري والذي يعد أحد البنوك شريك في الشركة، من أجل اختلاس مبالغ كبيرة جداَّ تقدر بالملايين.

وأمرت “النيابة العامة” بحبس المتهمين على ذمة التحقيقات التي تجرى في الوقت الحالي من قبل “نيابة الأموال العامة العليا”، وتم توجيه تهمة “الاختلاس” مليارات من الدولارات إلى المتهمين المذكورين من أموال شركة دولية عاملة في مجال الاستثمارات البترولية داخل السوق المصرية.

أقرا المزيد “تحت مقولة من يريد محاربة الفساد” أقيمت جلسة من اهم جلسات البرلمان المصرى