“شهود عيان” يرون تفاصيل الجريمة البشعة التي هزت مدينة بورسعيد
بور سعيد

حالة من الذعر قد سادت بين مواطني مدينة بورسعيد اليوم وتحديدًا بين الأهالي الموجودين فى مدينة بور فؤاد، حيث ورد أنه قد تعرض مواطن للذبح بشكل مفاجئ أمام مرأى ومسمع المارّة في المنطقة وسط ذهولهم وقام المجرمين والمسؤولين عن هذه الواقعة بالفرار فور إحداثها هذه الجريمة.

ورد فى تصريحات شهود العيان أنه قد قام عدد 4 أشخاص فى وضح النهار وأمام المارة بذبح شخص فى منطقة أبو بكر السكنية التابعة إلى محافظة بورسعيد، وقد تم إبلاغ رجال الشرطة على الفور مما ترتب علي هذا دفع الأجهزة الأمنية بشكل عاجل لعدد من قوات الأمن إلى مقر الواقعة من أجل الكشف عن ملابسات الحادث والإسراع فى القبض على الجناة والوقوف على تفاصيل هذه الواقعة.

وقد جاء فى تصريحات شهود العيان، بأنهم قد ظهر أمامهم 4 أشخاص بشكل فجائي وكانوا يستقلون سيارة ربع نقل، ثم توقفت هذه السيارة أمام كافتيريا الجزيرة والتي توجد في أول طريق التفريعة شرق بورفؤاد، وترجل الرجال منها وقاموا بذبح المجني عليه ثم غادروا المكان وتركوه غارقا في دمائه فى نهر الطريق وفروا هاربين وسط دهشتهم، حيث وصف الشهود أن هذه الجريمة تعد أحد أبشع الجرائم التي من الممكن أن تشهدها مدينتهم وخاصة أنها تتمتع بشكل كبير بالهدوء مقارنة بغيرها من المدن الأخرى.

وفور ورود البلاغ الرسمي بهذه الواقعة إلى الأجهزة الأمنية، انتقلت القوات إلى محيط الحادث وكان بصحبتهم فريق عمل كامل من ضباط البحث الجنائي والذي يتبع مديرية أمن بورسعيد وانتقلوا جميعاً إلى مكان الحادث، وبعد الكشف الأولي تم نقل المجني عليه إلى أقرب مستشفى وكانت مستشفى بورفؤاد العام.

يعمل في الفترة الحالية فريق البحث بالبحث عن الحقيقة والسبب وراء هذه الجريمة البشعة بالإضافة إلى الكشف عن هوية المجني عليه والمتهمين الأربعة فى هذه القضية، كما يتم تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة في محيط هذه المنطقة محل الحادث.

اقرأ ايضًا.. “الداخلية” تكشف لغز مقتل رجل أعمال بدمياط والسبب صادم

أو إجبار شاب على ارتداء قميص نوم في قرية بالمنوفية تعرف على الأسباب