شاهد بالفيديو: عائلة مصرية تخاطر بحياتها من أجل انقاذ شاب مخطوف داخل سيارة
خطف

يعاني المجتمع المصري في الوقت الحالي من العديد من المشكلات الهامة التي جعلت المجتمع يستشعر في الفترة الأخيرة من حالة من عدم الأمان وخصوص في العديد من الشوارع بالإضافة إلى جرائم الخطف، والخطف في هذه المرة ليس للأطفال فقط، بل خطف أشخاص كبار من الشارع على مرأى ومسمع من المارة.

وبلغت الجرأة إلى حدوث هذه الحوادث في وضح النهار وفي المساء وفي كل الأوقات وغير معروف وغير مبرر لماذا تتم هذه الحوادث، حيث تتنوع الأغراض الإجرامية من وراء الاختطاف فهناك، فهناك من يخطف لطلب الفدية، وهناك من يخطف بغرض تجارة الأعضاء البشرية التي انتشرت بشكل جلي وظاهر وواضح في المجتمع المصري في الفترة الحالية، ولم يكن هناك تشريع يعمل على تغليظ العقوبات في شأن جرائم الاختطاف والاتجار بالأعضاء البشرية إلى الوقت الحالي.

تابع موقع مصر 365 فيديو ظهر على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يظهر حادث اختطاف شاب في شارع خلف السلاب الواقع في منطقة مكرم عبيد، حيث ذكر شاهد عيان عن اختطاف اثنين من الحرامية بخطف شاب كان يستقل سيارته ماركة “كيا كارينز”، ورأي حادثة الاختطاف رجل مصري بسيارة “فيات 128” شاهدوا ما فعلوا وانطلقوا وراء اللصوص من أجل محاولة إنقاذ ذلك الشاب، في بداية الأمر لم تتبين الأسرة التي كانت في سيارة 128 من هوية الشخص المخطوف، وبدأ الأسرة في حالة من الصراخ الهستيري “حرامي حرامي خطف سيدة في السيارة”.

واستمرت الأسرة التي تستقبل سيارة فيات 128 حمرا من تتبع السيارة المسروقة، حيث ظنوا إن هناك فتاة مخطوفة وظلوا يطاردون المجرمين في حالة من الصراخ الهستيري وقاموا بتصوير مقطع فيديو للواقعة على هاتف أحدهم وظلوا يتعقبون اللصوص إلى أن حاول اللصوص توقيف السيارة والهروب منها في تلك الأثناء قامت الأسرة بفتح باب السيارة لتكون المفاجأة أن المخطوف هو شاب “سوري الجنسية”.

أقرا المزيد هروب طالبة بالمرحلة الثانوية مع معلمها وأسرتها تتهمه بخطفها في مديرية الجيزة

وفي أثناء مطاردة الأسرة للمجرمين قام المجرمين بضرب شاب كان سير “بموتوسيكل” وكذلك قاموا بإضافة رجل كان يسير في الشارع، وفي النهاية تمكن شباب منطقة “مكرم عبيد” من الإمساك بالمجرمين وتم تسليمهم إلى الشرطة.

#عاجل شوفوا بناتنا وشبابنا بيتخطفوا إزاي من ولاد #الكلب دول ملثمين خطفوا شاب بعربيه وجروا والناس الحمد الله مسكتهم وسلموهم للحكومه تسليم أهالي

Posted by ‎هزاع البلوشي‎ on Sonntag, 22. Oktober 2017