“مباحث القاهرة” تكشف غموض العثور على جثة نيجيري بالبساتين
الأجهزة الأمنية تتوصل لمرتكبي جريمة قتل نيجيري

تابع موقع مصر 365 قيام ضباط مباحث القاهرة تكشف غموض العثور على جثة نيجيري الجنسية داخل شقته في منطقة البساتين، حيث تبين أن مرتكب الحادث هم ثلاث أشخاص نيجيري الجنسية من أصدقاء المجني عليه، قاموا بقتله على خلافات مالية بينهم.

وتعود أحداث الواقعة حينما تلاقي “قسم شرطة البساتين” برئاسة “علي فيصل” بلاغ يفيد العثور على جثة نيجيري داخل شقته في “البساتين” وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث من ضباط قسم شرطة البساتين الذي تكون من محمد خيري، وأحمد سمير، ومحمد مجلي، وأحمد مصلح، وأحمد مختار جميعهم من نقباء الشرطة، بالإضافة إلى الرائد كمال محمد ليواجه فريق البحث الجنائي إلى مكان الواقعة ليتم التعرف على ملابسات جريمة القتل.

وقام فريق البحث الجنائي بفحص جميع كاميرات المراقبة القريبة من مكان شقة المجني عليه، كما تم تتبع خط التليفون الخاص بالقتيل، وكما قام فريق البحث الجنائي بفحص المترددين على شقة القتيل، وتبين أن وراء واقعة القتل ثلاثة من أصدقاء المجني عليه قاموا بقتله بسبب خلافات مالية بينهم، وأوضحت التحريات التي قامت بها رجال المباحث تحت رئاسة مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة اللواء “محمد منصور” ومدير الإدارة العامة للمباحث الجنائية العميد “نبيل سليم” ورئيس مباحث الجنوب العقيد “محمد الشرقاوي” وكذلك مفتش مباحث الجنوب العقيد “محمد العسيلي” أن المتهمين بجريمة القتل اتفقوا مع القتيل أن يعلمهم حيل وطرق النصب على المواطنين.

وتم اللقاء بين الثلاث نيجيريين وبين القتيل ليتعلموا منه طرق النصب والتحايل على المواطنين ولكن بعد اللقاء وقعت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى رفع السلاح الأبيض ليتم به طعن القتيل وتم إصابته بعدة طعنات في منطقة البطن التي أدت إلى مقتله على الحال، وقامت المتهمين بسرقة هاتفه المحمول، وكذلك أجهزة الحاسب الآلي المحمولة الخاصة بالقتيل وهربوا من مكان الجريمة.

والتحريات التي قامت بها فريق المباحث والأجهزة الأمنية تم معرفة الثلاثة متهمين ليتم إلقاء القبض عليهم وتم تحرير موقع بالواقعة وتم أخذ أقوالهم فيما نسب إليهم من تهمة القتل العمد ليتم بعدها عرضهم على النيابة العامة لاتخاذ جميع الإجراءات القانونية.

أقرا المزيد زوجة تقيم علاقة بعلم زوجها مع عامل جراج ويقرران سرقته لينتهي الأمر بقتله