“أب” يقتل طفله الرضيع البالغ أربعين يوم تعرف على الأسباب
أب يقتل طفله الرضيع

تابع موقع مصر 365 جريمة قتل أب لطفله الرضيع البالغ من العمر أربعين يوماً فقط، بسبب بكاء الطفل المستمر، حيث أوضحت التحقيقات التي أجرتها “نيابة ثان أكتوبر” أن الأب الذي قام بقتل رضيعة كان تحت تأثير المخدرات، وقام بقتل الرضيع وهو فاقد الوعي، حيث أوضحت التحقيقات أن الأب تعاطي “أقراص مخدرة” أفقدتها الوعي و افقدته السيطرة على أفعالة.

وأوضح المتهم في التحقيقات أنه أخذ الأقراص المخدرة من أجل قضاء ليلة مع زوجته، ولكن بدأ الرضيع في حالة من البكاء، ولم تقدر الأم على إسكاته وأخذ الرضيع يصرخ بصوت مرتفع، بالإضافة إلى امتداد مفعول الأقراص المخدرة التي جعلته يفقد السيطرة على أفعاله، وأخذ في حالة من الصراخ في زوجته من أجل إسكات الرضيع، وأوضح أنه قام بضرب الطفل عدة ضربات على صدره إلى أن سكت ومات، وأضاف قائلا “مكنتش في وعيي وهو في حد يبقي قاصد يقتل ضناه”.

وأشار في التحقيقات أنه حاول أن يكمل ليلته مع زوجته التي بدأت في الصراخ وأخذت الطفل الرضيع وتوجته به إلى المستشفى، وأضاف أنه كان تحت تأثير المخدر ولم يكن في وعيه بسبب الأقراص المخدرة.

وقام قاضي المعارضات في “محكمة جنح أول أكتوبر” بحبس الأب المتهم بقتل ابنه الرضيع الذي يبلغ من العمر أربعين ليلة من قضاء ليلة مع زوجته تناول خلالها جرعة من الأقراص المخدرة التي افقدته وعيه وجعلته فاقد السيطرة على أفعاله فقام، وحينما أخذ الطفل في الصراخ، انتاب الزوجة أيضا حالة من الصراخ حيث طلب من زوجته أن تقوم بتهدئة الطفل الرضيع  من حالة الصراخ التي انتابته، إلا أنها فشلت يقوم بوجيه ضربات على صدر الطفل ليفارق الطفل الحياة بعدها، وقام قاضي المعارضات بتجديد حبس الأب القاتل لطفلة لمدة خمسة عشر يوم على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل طفله الرضيع البالغ أربعين يوماً فقط بسبب بكاء الطفل.

وورد بلاغ إلى “قسم شرطة أكتوبر” من “المستشفى العام بأكتوبر” يفيد بوصول طفل رضيع يبلغ أربعين يوم متوفى، وعلى صدره آثار ضرب، ومن المرجح وجود شبهة جنائية حول وفاة الطفل.

أقرا المزيد تعرف على تفاصيل المتهمة بقتل ثلاث أطفال في محافظة سوهاج