“طبيب جامعي” يشعل النار في منزله ويلقى حتفه هو وزوجته لطرد الجن
طبيب جامعي يلقى حتفه لطرد الجن من منزله

تابع موقع مصر 365 مصرع طبيب جامعي وزوجته داخل مسكنها القائم في “شارع حسين كمال” التابع إلى منطقة السرايات في محافظة الجيزة، بعد أن قام بإشعال النيران داخل عقارهما السكني عصر يوم السبت السابق الموافق الرابع من شهر نوفمبر الجاري بعد حادثة أصابت جميع القاطنين بالقرب منهم بالخوف والفزع.

ومن خلال التحريات التي تم جمعها من جيران الطبيب الجامعي حيث صرح صاحب محل ماركت وهو جار للطبيب الجامعي “حسن علي” حيث أوضح أن الشقة السكنية للطبيب الجامعي يسكنها الجن، كما أوضح أن جارة الطبيب الجامعي قد أصيب بنوع من أنواع “الهلاوس” حيث كان يعيش في حالة أن الجن أصبح يطارده في كل مكان، حيث زعم الطبيب أنه سيحاول التخلص من الجن عن طريق إحضاره لعصا ملفوف عليها قطعة قماش وقام بإغراقها بالبنزين ليشعل فيها النار على أمل أن يقتل الجن في كل ليلة.

وأوضح جار الطبيب أنه قبل يومين من اشتعال النيران في شقة الطبيب الجامعي، كاد الطبيب وزوجته أن لقيا مصرعهما بعد أن نشب حريق في شقتهما بسبب محاولته إحراق الجن عن طريق العصا المشتعلة.

وأوضح أنه في يوم السبت اليوم الذي نشبت الحريق في مسكن الطبيب الجامعي وبالتحديد بعد العصر أصيب أهالي المنطقة بحالة من الهلع والفزع بعد أن ظهر دخان كثيف خارج من شقة الطبيب الجامعي في العقار السكني الذي يحمل رقم ستة وبالتحديد في الدور الثامن، حيث أسرع جميع قاطني المنطقة إلى الشقة لمحولة فتح باب الشقة لإنقاذ من بداخلها حيث أن الطبيب الجامعي قام بغلق “الباب الحديدي” من الداخل فكان من الصعب جداَّ أن يتم فتح الباب.

وبعد ذلك قرر سكان المنطقة الإسراع على مقر “الحماية المدنية” التابعة إلى محافظة الجيزة في مكان قريب من مكان الحادث، حيث تم إحضار رجال “الإنقاذ البري” الذي نجحوا في فتح الباب باستخدام الصاروخ والعتلة، وتم إخماد الحريق والنيران التي اشتعلت في “غرفة النوم” وتم العثور على الطبيب وزوجته غير محترقين وملابسهم سليمة في موقف غريب للغاية حيث قام رجال الإسعاف بإنزال الجثتين إلى “مشرحة زينهم” لحين عودة أبنائهم من الخارج لإتمام إجراءات دفن الجثث وبعد مباشرة التحقيقات تبين أن الطبيب وزوجته توفوا بسبب “الاختناق”.

أقرا المزيد زوج يشعل النار فى زوجته بسبب حديثها مع ابن عمها