جنايات القاهرة تصدر قرار هام بخصوص قضية “الضباط الملتحين” لصالح المتهم
الضباط الملتحين

أعلنت مصادر قضائية موثوق بها منذ فترة قليلة، عن اتخاذ محكمة جنايات القاهرة والتي تم انعقادها في معهد أمناء الشرطة بمنطقة طرة، قرار الإفراج عن “هاني الشاكري”، المتحدث الرسمي باسم الضباط الملتحين، كما أخذت محكمة جنايات القاهرة قرار بالإفراج عن متهم ثانى بتدابير احترازية، وهذا بتهمة الدخول ضمن جماعات إرهابية.

حيث كشفت التقارير، أن المحامي عن المتهمين، الاستاذ “محمد نصار”، قد طالب من ذى قبل الإفراج عن موكله وهذا بسبب عدم توافر كافة مبررات الحبس الاحتياطي، كما أشار الأستاذ “محمد نصار”، إلى أن موكله لا ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، كما أكد سيادته بأن “هاني الشاكري”، قد تمت إحالته للمعاش في وقت حكم الإخوان المسلمين.

جدير بالذكر، أن الجهات الأمنية قد أمرت بإلقاء القبض على “هاني الشاكري” المتهم، وهو داخل مطار القاهرة الدولى، وذلك خلال قيامه بمحاولة الذهاب إلى المملكة العربية السعودية وهذه الواقعة حدثت بالضبط في شهر ديسمبر من العام الماضى.

أوضح الأستاذ “محمد نصار”، محامي المتهمين في هذه القضية خلال مرافعته عن المتهمين أمام محكمة جنايات القاهرة، صباح يوم الثلاثاء، بأن “هاني الشاكري” المتهم،  فى هذه القضية لا يوجد أى صلة أو علاقة بينه وبين الإخوان المسلمين ولكنه كل ما له علاقة به هو وجود “خصومة”، بينه وبين وزارة الداخلية ، لذا طالب الأستاذ “محمد نصار”، محامي المتهمين في هذه القضية، بإخلاء سبيله، والإفراج عنه، وهو ما حدث بالفعل أثناء جلسة المحكمة صباح يوم الثلاثاء، من خلال القرار الذي اتخذته محكمة جنايات القاهرة.

إن استناد  الأستاذ “محمد نصار”، محامي المتهمين في هذه القضية,، على عدم توافر الأدلة الكافي والمبررات كانت السبب الرئيسي الذي دفع جنايات القاهرة الى اتخاذ قرارا بإخلاء سبيل المتهم  “هاني الشاكري” المتهم، والإفراج عنه، مما يؤكد على نزاهة القضاء المصرى وأن العدل لابد وأن يسير فى مساره الطبيعى والصحيح.

كما أكد محامي المتهمين، خلال مرافعته على عدم وجود أى صلة بين موكله وجماعة الإخوان، وأنه أحيل على المعاش فى عهد الإخوان، وأن الخلاف بينه وبين وزارة الداخلية.

اقرأ أيضا: “طبيب جامعي” يشعل النار في منزله ويلقى حتفه هو وزوجته لطرد الجن