“حب دوار الشمس” أحدث طرق تهريب المخدرات في البلاد
قرص عباد الشمس

تعتبر المخدرات خطرا داهما يحاصر شبابنا في العالم العربي ككل وفي مصر بشكل خاص وتبذل كل الدول جهودها للقبض على المهربين والموزعين والتجار لكن بكل أسف المخدرات ليست شيئا يسهل التخلص منه إن تم إدمانه .

وبرغم الخطر الداهم والآثار الجانبية التي قد يقع فيها مدمني المخدرات إضافة لإنهاء حياتهم العملية والاجتماعية في التخلص من المخدرات أمر صعب وهو طريق وعر لا يسهل الخروج منه بعد الدخول والتعمق فيه لأن مدمني المخدرات يكون على استعداد لأن يفعل أي شيء في مقابل الحصول على جرعته اليومية المعتادة حتى لو كان عليه أن يرتكب جريمة لأن يحصل على المخدرات أو كان عليه أن يشرك أحدا آخر معه في جريمته ليجلب له المخدرات وهذا ما حدث في هذه القضية الغريبة و المثيرة للدهشة في طريقة نقل المواد المخدرة لأحد مدمنيها !

فقد حاولت سيدة تهريب قطع صغيرة للغاية من المخدرات قام أخوها المسجون بطلبها منها وقد أمسكت بها قوات الأمن في البحر المتوسط وأحبطت محاولتهم تهريب فقد أتت إلى قسم أول الغردقة في ميعاد الزيارة العادي لأخيها المحبوس على ذمة قضايا سرقة ونهب وصحبت معها عدة أكياس بلاستيكية تحتوي على العديد من المواد الغذائية لأخيها المحبوس وألحقت معها بضع جرامات من بذور حب دوار الشمس.

وتعد هذه الحبوب التي أثارت رائحته النفاذة أنف أمين الشرطة ودفعته لتجريب واحدة منها ليتذوق طعمها المختلف ويستطيع تمييز , فيها بسهولة وقد تم التحفظ على أخت المسجون ومصادرة البذور المحشوة بالمخدرات وفتح قضية للفتاة التي اعترفت لاحقا في التحقيق أن أخيها ” السيد ع ” هو الذي طلب منها المخدرات وقد دلهم على المكان الذي تشتريها منه ودلها أيضا على الطريقة هذه لإخفاء المخدرات وتهريبها إليه في الحجز.

كما اعترفت الفتاة بأنها قد قامت بتكسير أقراص المخدرات إلى قطع صغيرة للغاية تستطيع إخفائها داخل حب دوار الشمس وقالت بأنها لم تكن تتوقع أن تنكشف وقم تم التحفظ عليها وإحالتها للنيابة التي باشرت التحقيق في الواقعة مباشرة .