كلاب ضالة تهاجم قرى محافظة الدقهلية وتعقر عدد كبير من الأطفال ثم تختفي
كلاب ضالة

قامت مجموعة من الكلاب الضالة بمهاجمة قريتي أتميدة و صهرجت الكبرى داخل مركز ميت غمر بالدقهلية، وذلك فقامت الكلاب بعقر 13 شخصاً ومن بينهم 12 طفلاً وتم نقلهم إلى المستشفيات المنتشرة في القريتين، وتم اتخاذ العديد من الإجراءات الطبية اللازمة لجميع المصابين والأشخاص الذين تم عقرهم من الكلاب الضالة، وأيضاً يتم البحث وراء هذه الكلاب للإمساك بهم وعدم تكرار تلك الواقعة مرة أخرى، ويتم البحث وراء العديد من الأشياء المختلفة التي تساعد في إتخاذ الإجراءات الطبية الصحيحة تجاه المصابين.

يذكر أن مستشفى اتميدة المركزى استقبلت حوالي 9 حالات قامت مجموعة من الكلاب بعثرهم، وهم فرح السعيد مسعد تبلغ من العمر 3 سنوات مصابة بعقم في رأسها وتتلقى العلاج اللازم لحالته حالياً داخل المستشفي، وأيضاً محمود رضا عبد الفتاح يبلغ من العمر 6 سنوات مصاب بعقر في الذراع الأيمن، والطفل مصطفي إبراهيم علي عمره 5 سنوات مصاب بعقر في وجهه، والطفل أحمد عبد الحميد العراقي يبلغ من العمر 10 سنوات مصاب بعقر في وجهه، والطفل محمد عماد عبد الحميد 8 سنوات مصاب بعقر في ذراعه الأيسر.

والطفل عمر إبراهيم شيحه الذي يبلغ من العمر 6 سنوات مصاب بعقر في ذراعه الأيسر، والطفل مالك إبراهيم محمد 5 سنوات مصاب بعقر أعلى الظهر، كما أصيب أيضاً البلاسي زكي البلقاسي وهو في العقد الثالث من عمره وأصيب بعقر في ذراعه الأيمن، والشاب محمد إبراهيم الذي يبلغ من العمر 16 عاماً ومصاب بعقر بسيط بالساق اليسرى، وأن مستشفي ميت غمر استقبلت 4 أطفال وهم محمود محرم علي ويبلغ من العمر 9 سنوات والطفل مروان أحمد عبد الفتاح 7 سنوات والطفلة سلمى مجدي سليم 8 سنوات والطفل محمد تامر عبد الحي 10 سنوات ولديهم الكثير من الإصابات المختلفة في الوجه.

وتم التأكيد على أن حالة المصابين مستقرة حتى الآن ويتم تطهير الجروح لديهم وإعطائهم مصل الكلب، وأيضاً يتم تحويلهم إلى مستشفى الحميات في المنصورة استكمال جميع مراحل العلاج الخاصة بهم، وأكد الأهالي أن الكلاب الضالة فروا هاربين ولم يتم الإمساك بهم حتى الآن وذلك شراستهم واختفوا في الأراضي الزراعية، وأن الأهالي قلقون حالياً من ظهور الكلاب مرة أخرى وتكرار حالة العقار مرة أخرى، وأيضاً أن الأهالي طالبوا بضرورة مكافحة الكلاب الضالة من خلال مديرية الطب البيطري والاستعانة بالشرطة للقضاء عليهم وأنهم قدموا العديد من الشكاوى لانتشار هذه الكلاب الضالة.