رسالة شكر توجهها لمياء حجى ضحية داعش إلى الرئيس “عبد الفتاح السيسي”
لمياء حجى بشار

قامت الفتاة ضحية تنظيم داعش الإرهابى، “لمياء حجى بشار”، الفتاة الإيزيدية، بتقديم جزيل الشكر، إلى الرئيس “عبد الفتاح السيسى”، وايضا كل الشعب المصرى على القيام بتكريمها خلال منتدى “شباب العالم”، كما أكدت “لمياء حجى”، أنها تشعر بالسعادة الغامرة، لانها شاركت فى المنتدى “شباب العالم”.

صرحت “حجى”، الفتاة الإيزيدية، اليوم الجمعة، خلال لقاء على أحد القنوات التليفزيونية، وبالتحديد على القناة فضائية “أون لاين”، أن منتدى “شباب العالم”، كان له عظيم الفضل، وله أيضا الصدى الكبير، فى رأى الشباب، كما أكدت الفتاة ضحية تنظيم داعش الإرهابى، أنها قد روت قصتها حتى لا تكرر قصتها مع غيرها من النساء أبدًا، وحتى تشجع الدول لمواجه الإرهاب، والتصدي للحروب.

مشيرة إلى أنه من الضروري والواجب تجاه المرأة الحماية، حتى لا تقع النساء فريسة سهلة بين مخالب الحروب، وأنياب الإرهاب،  مؤكدة على أنها فى كامل الاستعداد على أن تدافع وتحمي حقوق الإنسان وبصفة خاصة حقوق المرأة فى جميع أنحاء دول العالم.

وجهت الفتاة ضحية تنظيم داعش الإرهابى، الناشطة الأيزيدية، التي استطاعت أن تنجوا  من براثن داعش، نداء إلى العالم كله بحاجة إلى التصدي للإرهاب الداعشي التخلص منه إلى الأبد، كما أشارت إلى أن هذا التنظيم يعتدى على النساء ويذبح الأطفال وولا يسلم الرجال أيضا من وقوع الأذى عليه.

ذكرت، “لمياء حجى بشار”، أثناء الكلمة التي ألقتها بجلسة بعنوان “تحديات وقضايا تواجه شباب العالم”، إن تنظيم داعش الإرهابي، قام بقتل الرجال، واغتصاب النساء حتى الكبار في العمر، وقاموا بأخذ الفتيات وايضا الأطفال الرضع والسيدات سبايا وبيعهن والقيام باغتصابها، وتسألت فى حيرة شديدة: “هل الدواعش يدخلون الجنة بما يفعلوه؟”.

أضافت لمياء حجى عن ما شاهدته وتعرضت له فقالت: “أنا شفت جرائم من داعش ما شفتهاش ولا اشوفها في حياتي تاني”، وأوضحت السبب وراء رواية ما حكته: “علشان كده قررت أحكي للعالم علشان مش عايزة تحصل حاجة من دي لاى فتاة في العالم.. لازم نحاربهم بكل قوتنا”.

اقرأ أيضا: القبض علي متسولة قررت أن تبيع ابنها الرضيع بـ15 ألف جنيه و تتاجر في الأعضاء البشرية