غرق طفلة بترعة المحمودية في محاولة إنقاذ 7 أطفال بعد سقوط توك توك
غرق طفلة بترعة المحمودية

تابع موقع مصر 365 الحادث التي وقعت لطفلة حاولت إنقاذ شقيقها وست آخرين من الموت المحقق، حيث قامت الطفلة بمحاولة إنقاذ شقيقها وست أطفال آخرين من الترعة بعد أن سقطوا جميعاً في الترعة بعد سقوط “التوك توك” في الترعة، ومات الطفلة قد أن تتمكن من إنقاذ شقيقها أو أي طفل آخر.

والجدير بالذكر أن طفلة عمرها يبلغ خمسة عشر عام كانت على حافة ترعة ورأت توكتوك يسقط في الترعة يحمل عدد من الأطفال، ويبحثون عن منقذ لهم بعد أن سقط التوك توك في الترعة، وجاهدت الفتاة ذات الخمسة عشر عام، وباءت جميع محاولات لإنقاذ الأطفال بالفشل، وأصبحت هي  واحدة من ضحايا سائق التوكتوك، حيث سار بهؤلاء الأطفال في طريق غير ممهد لتحصيل أموال بطريقة سريعة لسلك طرق مختصرة غير ممهدة بهؤلاء الأطفال الأبرياء.

ولم تتحمل الطفلة ذات الخمسة عشر عام أن تحمل جميع الأطفال عندما جذبوا يدها أملاً في البقاء على قيد الحياة مما أدى إلى اندفاعها معهم، وأصبحت من تعداد الضحايا في حادث سقوط التوكتوك في الترعة.

ونجى من هذا الحادث المأساوي طفل وحيد يسمى “يوسف” حيث نجى من الغرق المحقق على أثر حادث سقوط توكتوك في محافظة البحيرة، ويقول الطفل أنه أثناء رجوع سائق التوك توك إلى الخلف تعرض التوك توك إلى السقوط في “ترعة المحمودية” وبالتحديد من أمام “عزبة شعبان” التي تتبع مركز دمنهور، إلا أن سائق التوك توك نجح في الهروب من الغرق ونجا من الخروج المحقق الذي تعرض له الأطفال عقب سقوط التوك توك في الماء.

وأشار الطفل “يوسف” الذي نجى من الموت المحقق أن شقيقته كانت متشبثة بيده، وحاولت أن تنقذ جميع الأطفال الباقين إلا أن باقي الأطفال جذبوها ناحيتهم وماتت هي معهم أثناء محاولتها إنقاذ جميع الأطفال.

وقام أهالي مركز دمنهور التابع لمحافظة البحيرة تشييع جثامين التلاميذ السبع “بمدرسة الزاوية الابتدائية” من أبناء “قرية مرسي بلبع” التابعة إلى مركز دمنهور بمحافظة البحيرة، حيث لقوا جميع الأطفال مصرعهم في حادث انقلاب التوك توك في ترعة المحمودية في عزبة شعبان.

أقرا المزيد زوجة عم طفلة تغرقها وتدفنها في حديقة منزلها انتقاماً من والدها بفايد