المخابرات العامة تسقط أكبر شبكة تجسس لصالح تركيا
الأمن الوطني

قام المستشار “نبيل أحمد صادق” في يوم الأربعاء 22/11/2017 بحبس 29 متهما لمدة 15 يوم علي ذمة التحقيقات، التي تجريها نيابة أمن الدولة العليا، لاتهامهم وأيضا اتهام آخرين من داخل البلاد وخارجها، بالقيام بالتخابر مع تركيا، بتهمة الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، و انضمامهم إلى جماعات إرهابية، وأيضا تمرير المكالمات الدولية دون ترخيص، وغسل الأموال، بالإضافة إلى الاتجار في العملة بدون ترخيص.

وقامت نيابة أمن الدولة العليا تحت إشراف المحامي العام الأول للنيابة المستشار ” خالد ضياء الدين”، بمتابعة تحقيقاتها فيما كشفت تحريات المخابرات العامة، وذلك بالاتفاق مع عناصر تتبع جهاز الأمن والمخابرات التركية مع أشخاص من تنظيم الإخوان ، علي وضع خطة تهدف إلى استيلاء الإخوان علي الحكم في مصر، وذلك عن طريق عمل إرباك في النظام القائم  في المؤسسات التابع لها الدولة المصرية بهدف إسقاطها.

كما كشفت التحقيقات أن المتهمين سلكوا في سبيل تحقيق أهدافهم طريقين، الأول هو تمرير المكالمات الدولية من خلال شبكة المعلومات الدولية باستخدام”خوادم” في دولة تركيا تتمكن من تسجيل ومراقبة المكالمات، حتى ترصد جميع الأوضاع في البلاد، وكذلك جمع المعلومات وآراء الشعب في الشارع المصري عن مواقفهم من الأوضاع، وتم كل ذلك بالاستعانة بأشخاص من التنظيم الإخواني أيضا أشخاص مأجورين من داخل البلاد وخارجها، لكونهم عالمين بأغراض مثل هذه المخططات.

وتبين أيضا من التحقيقات أن الطريق الثاني تمثل في إنشاء قنوات وبرامج إعلامية تبث من الخارج ومتعمدة علي توظيف كل ما يصل لها من معلومات وأخبار من داخل البلاد، نشرها بصورة كاذبة وايضا اضافة الشائعات والأكاذيب حتى ينقلب الرأي العام علي مؤسسات الدولة.

كما توصلت التحريات التي قامت بها المخابرات العامة المصرية إلي أن الأموال التي كانت تأتي من تسريب المكالمات الدولية، كانت تستخدم في بناء هذه الكيانات، وكشفت التحريات من خلال التنصت علي هذه المكالمات إلي جهات المخابرات التركية لاستغلال وتجنيد بعض العناصر لارتكاب أعمال إرهاب وأيضا أعمال عدائية.

كما أمرت النيابة العامة بتسجيل ما يفعله المتهمين من مكالمات تليفونية وأيضا لقاءات ومراسلات دارت في شهور وتم الكشف عن سلسلة حلقات من هذا المخطط وأيضا بعض المشاركين فيه، وكشف أيضا شركات كثيرة تم استخدامها كستارة في غسيل الأموال من خلال تمرير المكالمات التليفونية، حتى يتم إمداد جماعة الإخوان الإرهابية بها، وتتمكن من تنفيذ أهدافها ضد الدولة.

اقرأ أيضا: الأمن المصري يعلن اعتقال الملحد “خرم” ويكشف عن تفاصيل التهم المنسوبة إليه