مديرين بشركة مايكروسوفت وشركة أمازون يتورطون في فضائح جنسية
شركة مايكروسوفت

تابع موقع مصر 365 مواجهة شركة أمازون وشركة مايكروسوفت انتشار أخبار عن فضيحة كبرى تواجه بعض من المدراء في الشركتين العالميتين في الاتجار بالجنس، وأعلن الموقع الأمريكي “نيوزويك” أن مديرين في شركة مايكروسوفت العالمية وشركة أمازون يواجهون تهم الاتجار بالجنس.

وأشار الموقع أن المديرين ذوي المستويات العليا في شركتي مايكروسوفت العالمية وشركة أمازون يواجهون اتهامات الاتجار بالجنس بعد أن تم الحصول على إيميلات قام المديرين بإرسالها إلى بيوت الدعارة، وأضاف الموقع الأمريكي “نيوزويك” أن السلطات الأمريكية المسؤولة قد عثرت على إيميلات تم إرسالها من مديري الشركتين إلى بيوت الدعارة فيما بين عامي 2014 و عام 2016.

وأعلن الموقع الأمريكي “نيوزويك” أن الإيميلات التي عثر عليها تعمل على توثيق رعاية المديرين بشركة مايكروسوفت العالمية وشركة أمازون ببيوت الدعارة والعمل على شراء خدمات من عاملات في الجنس ويتم الإتجار بهم، ومن بين الإيميلات التي تم العثور عليها وتم تسجيلها في “نيابة مقاطعة كينج بواشنطن” حيث تم العثور على سبعة وستين ايميل تم إرسالهم عبر الحسابات الإلكترونية بشركة مايكروسوفت العالمية، وحوالي ثلاثة وستين إيميل من حسابات تتبع شركة أمازون إلى جانب العديد العشرات من الإيميلات التي تم إرسالها من قبل شركة اوراكل، وشركة تي موبايل، وشركة بوينج وغيرهم من الشركات.

وأشار الموقع الأمريكي “نيوزويك” أن هذه الإيميلات تم جمعها من خلال عملية “ستينج” التي تمت خلال عام 2015، والتي استهدفت جميع العالمين في مجال الإتجار بالجنس، وتبين وجود علاقتهم بمدراء على مستوى عالي ينتمون إلى شركات عالمية كبرى وهما شركتي مايكروسوفت العالمية، وأمازون.

وأوضح موقع نيوزويك أن اثنين من المديرين تم وضعهم قيد المحاكمة، وسوف يتم إصدار حكم ضد مديري شركة مايكروسوفت العالمية وشركة أمازون خلال شهر مارس القادم من عام 2018.

وأعلن الموقع الأمريكي “نيوزويك” خلال هذا الأسبوع على مجموعة من رسائل البريد الإلكتروني والتي أوضحت عن زاوية أخرى في المجال النسائي وقطاع التكنولوجيا، حيث تم العثور على رسائل تجمع ما بين موظفين في شركة مايكروسوفت العالمية وشركة أمازون، وغيرها من شركات التكنولوجيا والتي تعمل بالتحديد في مدينة سياتل، وبين أصحاب “بيوت الدعارة” وكذلك العاملين في الإتجار الجنس.

أقرا المزيد “ممثل لبناني” يعترف بأنه تجسس لإسرائيل بالمجان لعدم فضحه بفيديوهات جنسية