التفاصيل الكاملة حول القبض على أدمن صفحة “الملحدين” والخاصة بتحريف القرآن الكريم
حبس أدمن صفحة الملحدين

انتشرت حالة من الجدل الشديد بين جميع الأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهذا بعد واقعة القبض على “أدمن صفحة الملحدين” من خلال رجال الأمن، وتم تكثيف الجهود وإثبات أن هذا الشخص قام بإنشاء صفحة عبر الفيس بوك وبدأ كتابة العديد من البوستات والمنشورات التي تحتوي على على تحريف القرآن الكريم والتحقير منه ومن المسلمين.

كما أن هذا الأمر أغضب جميع رواد مواقع التواصل الإجتماعي وهذا بعد الكشف عن وجود 30 ألف عضو في الصفحة، وهم الذين أعلنوا دعمهم لهذه الصفحة والأفكار الملحدة التي تتضمنها وتنشرها هذه الصفحة، وانتشرت من خلال أدمن صفحة الملحدين للكثير من النقاط الهامة وطالب العديد من الأشخاص إيقاف هذه الصفحة لعدم انتشار هذه الأفكار العقائدية المخالفة لتعاليم الأديان السماوية.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أنه وجد العديد من التساؤلات حول صفحة الملحدين وإثارة الكثير من النقاط الهامة، وهذا ساعد رجال الأمن في القبض على أدمن صفحة “الملحدين” وتابعوا المتهم وتم القبض عليه وهو يجلس داخل أحد الكافيهات في منطقة الدقي، وهو يعتبر من أخطر الشخصيات الذي يقوم بنشر الفتن الدينية بين جميع الأشخاص.

اقرأ أيضاً.. “الأمن” يلقي القبض على المتهمين في “حادث كنيسة الأمير تادرس” بأطفيح

وقامت النيابة بتوجيه العديد من التهم لأدمن الصفحة الذي تم القبض عليه ومن أهمها تهمة تحريف القرآن الكريم، وأيضاً أستغلال الدين الإسلامي والتقليل من شأنه وأمرت النيابة بحبس المتهم لمده 15 يوماً، وهذا بتهمه التحقير من شأن القرآن الكريم وهذا من خلال نشرة للعديد من المنشورات الخاصة بالتحريف عبر صفحة “الملحدين”.

والمتهم يدعي “إبراهيم .خ” 29 عاماً حاصل على بكالوريوس نظم ومعلومات وهو اعترف بأنه حرف القرآن الكريم واستغل الدين الإسلامي والتحقير منه، وقام بعرض العديد من المنشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي تحتوي على رسائل تشير لعدم وجود إله وأن الأرض وجدت نتيجة إنفجار كوني.

وهو من محافظة المنيا وأتي للقاهرة ونشر مفهومة عن الإلحاد في العديد من المناطق المختلفة، وتم القبض عليه ومعه جهاز لاب توب وهواتف محمولة خاصة به، وبمواجهة المتهم أعترف بأنه أنشأ جروب عبر فيس بوك وهذا بوجود دعوة للإلحاد ويدعي المثلية الجنسية، وتم ظهور العديد من البرامج الخاصة بالدعوة للإلحاد.