استشهاد نقيب شرطة بالعريش برصاص “قناص”
وزارة الداخلية

تابع موقع مصر 365 ارتفاع الحوادث الإرهابية في العريش ومحافظات سيناء، واليوم استشهد “ضابط شرطة” برصاص “قناص” في منطقة العريش حيث تم استهدافه ضابط الشرطة أثناء تأدية خدمة الأمنية في محافظة العريش، واستهدف من قبل قناص حيث قام بإطلاق النار عليه مما أدى إلى استشهاد على الفور.

وأعلنت مصادر أمنية عاملة في “مديرية أمن محافظة شمال سيناء” أن هناك نقيب شرطة مصري يسمى “سيد جمال” استشهد ظهر اليوم الموافق يوم السبت السادس من شهر يناير الجاري لعام 2018، برصاص قناص استهدفه وهو يقف في محل خدمته الأمنية في كمين قائم في منطقة غرب محافظة العريش.

وأعلنت المصادر الأمنية المصرية أن نقيب شرطة “سيد جمال” قد تم انتدابه من قبل وزارة الداخلية المصرية من أجل العمل في محافظة شمال سيناء لمدة شهر فقط، واستشهد اليوم بعد أن تم استهدافه من قبل قناص من العناصر الإرهابية المتطرفة بمنطقة غرب العريش أثناء تأديته الخدمة الأمنية.

وأعلنت مديرية أمن محافظة شمال سيناء أن جثة الشهيد “سيد جمال” قد تم نقلها إلى مشرحة “مستشفى العريش” قبل أن يتم نقلها إلى مسقط رأسه، وأعلنت مديرية أمن محافظة شمال رفع درجة الاستعدادات القصوى في منطقة شمال سيناء، وغرب العريش.

وقد تم تداول خبر استشهاد نقيب الشرطة “سيد جمال” منذ قليل في إطار استمرار مسلسل العمليات الإرهابية الغاشمة التي تستهدف محافظة سيناء، بعد مرور يومين فقط من حادث استشهاد ثلاثة من أفراد الشرطة المصرية ومدني بسبب الهجوم المسلح الذي وقع على سيارة كانوا يستقلونها الفرق الأمنية بمحافظة العريش، ويتولى مسلسل الاعتداء الإرهابية.

وقد أعلنت مديرية أمن محافظة سيناء حالة من الاستنفار الأمني وتم إدراج المزيد من الكمائن الأمنية من أجل تمشيط المنطقة بشمال سيناء وغرب محافظة العريش، وخصوصاً أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استهداف رجال الشرطة المصرية عن طريق القناصة.

وقد أعلنت مصادر مطلعة أن القوات المسلحة المصرية قد دفعت بمزيد من العناصر الأمنية وكذلك المركبات بالتعاون مع وزارة الداخلية المصرية من أجل العمل على وجود مزيد من التعزيزات الأمنية لحماية المنشآت وكذلك دور العبادة في ظل احتفالات الدولة المصرية بعيد الميلاد المجيد.

أقرا المزيد استشهاد “نقيب شرطة” في انفجار عبوة ناسفة كانت “شرك خفي” في العريش